• ×

10:12 صباحًا , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

علي مظفر
علي مظفر

مولودة (الفجر)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أتيت أحضن فيكِ الحب ياقمري=وأسكب اللحن والأنغام في وتري
بكّرْتُ أقطف من عينيك أغنيتي=في يومِ عيدكِ ياغيثا من القَدَرِ...
قبّلتُ ثغرك في يوم الوفاء هوىََ=أكسو الليالي أكاليلا من الزَّهَرِ...
وأطْلِقُ الروح في نَسَماتِ قافيتي=تصُبُّ في رئتي أنشودة المطرِ...
مولودة الفجرمن للفجر يلهمه=إذا تَبَسّمتِ الأغصان للشجرِ...
أمْسَتْ عروس الأماني ترتدي حللا=من الولاءفأضحى ناصعَ الغُرَرِ...
وطوّقَتْها جفونُُ فانتشَتْ طربا=تغري المساءَوتُحيي هدْأةَ السَّحَرِ...
ترنو إلى كلّ ولهانِِ فتجعَلَه=كعاشقِِ أرّقَتْهُ فتنة الحَوَرِ...
ياموطنَ الروح أفدي أعيناََ سَهِرَت=في أطهر الأرض باتت تفتدي عُمُري...
ألقيتُ فيكِ شِرَاعا عاشقا فشدا=والبحر قد غازَلَته طَفْلَةُ الدّررِ...
وكنتِ أنتِ مجاديفي وبوصلتي=وكنت طوقي إذا ماهاج بي سفري...
على ذراعيك كم غَنّت مُطَوّقةُُ=تلهو بدَوْحك لم تَفْزَعْ ولم تَطِرِ...
واستَيقَظَتْ تمنح الإشراق أوسِمَةََ=كأنما أطرَبَتْها قُبْلةُ السّمَرِ...
أسْرَتْ بعشقي وقلبي ذاب يلثمها=كما يُقَبّل صَبُُّ همْسَةَ الثّغَرِ...
يافارس الحزمِ بايعناك فامْضِ بنا=وثِقْ بأنَّا نجيدُ الغوصَ في الخطر
.وبين كفّيك كنزُُ نصفهُ لهَبُُ=يكوي العَمائمَ بالنيران والشّررِ...
ونصفه رَوْضَةُُ خضراء وارِفةُُ=تُسْقَى رخاءََ فتؤْتي أَطيَبَ الثّمَرِ...
محمدُُ تُوْرِق الصحرا بلمْسَتهِ=ويعمر البِيْدَ بالتخطيط والفِكَرِ...
وفي فؤادكَ إيمانُُ وعطْفُ أبِِ=وجنةُُ أشْرَقَتْ في ثوبها النَّضِرِ...
وفي جبينكَ نُورُُ يمْتَطِي شُهباََ=تُخْزي (الملالي)وتهدي فاقد البصرِ...
لَسَوف تبقين يا روحي مغرّدةََ=للأرض للغيمِ للشطآنِ للجُزرِ...
تمخطري ياعروس الكون وابتهجي =بالحب قولي أبي (سلمانُ)وافتخري...

بواسطة : المدير
 0  0  368
التعليقات ( 0 )