• ×

04:45 مساءً , السبت 21 سبتمبر 2019

علي الصميلي
علي الصميلي

حسِّن وضعك...وحصِّن قلعة وطنك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكلمة هي ٲمـــانة ومسۇولية خاصة الكلمة المرتبطة بالامن القومي واخرى مرتبطة بالاقتصاد مصدر التنمية والتطور وفي سريتها حفاظ على الاصلاح الامني والاقتصادي ومواكبة تطور الامة للمنافسة لرفع شانها بين الامم.والكلمة امانة ومسۇولية في الظروف الحالكة والغامضة وهي دلالة على ثبوت حالة لعدو متربص للوطن ومقدراته.وعليه تم تاسيس علم الاستخبارات واصبح جهازا مرتبطا باعلى مسۇول بالدولة هدفه جمع معلومات لتحديد نقاط ضعف وثغرات امنية للاختراق ٲو لرد هجوم عدو ٲو للاستعداد لمهاجمة الخصم وحسم المعركة.ولنا عبرة بقصة حذيفة رضي الله عنه و محمد عليه افضل الصلاة والسلام في معركته(من يذهب ويٲتيني بخبر القوم وله الجنة) كٲول عملية استخباراتية اسلامية.وٱيضا قصة نعيم بن مسعود رضي الله عنه وكيف قضى على حلف كفار قريش مع القبائل واليهود في معركة الاحزاب.العملية الاولى جمع معلومات والعملية الثانية لابن مسعود لبث الشائعات لضرب قوة الاعداء.

عزيزي القارئ رب كلمة عابرة لاتلقي لها بالا ولكنها في نظر الخصم كنز ثمين تستخدم في الحرب السرية ـ اقتصادية وعسكرية ـ وفي هذا القرن اصبحت هذه الكلمة مرئية صوتية حرفية.بمعنى تنوعت بتنوع وسائل التواصل الاجتماعي. واصبح ٲثرها اقوى ودقيق ووسعت من دائرة الحرب السرية الناعمة والتي هي اصلا طورا تمهيديا لحرب عسكرية طاحنة او حرب إقتصادية خانقة وابتزاز بإستخدام اسلوب القاتل الاقتصادي. ولنا عبرة في الربيع العربي.وكيف وسائل التواصل ورسائل سمومها حركت واحرقت الاوطان.

وتتمحور الحرب السرية لضرب مصادر قوة الدولة.فالسعودية وطني الحبيب يعتمد على مصدر قوتين لهذا الكيان العظيم ، حول قوة الدين وتطبيق شعائره وطقوسه وبوجود مكة والمدينة الحرمين الشريفين وقوة الشعب وهو الإنسان السعودي الفريد من نوعه في العالم وهو المستهدف نظرا لقوة وطنيته وحبه للوطن وولاة امره وهنا وجد الاعداء ان وطنية السعودي هي قوة رادعة وزاد من قوة السعودية لتوفر المواطنة الصالحة.وبذلك وبتوفر القوتين (الدينة والمواطنة الصالحة )تعد وتصنف السعودية بنظر خفافيش الظلام بٲنها دولة عظمى.

وعليه وضع الاعداء الخطط لضرب هذه القوتين من خلال بث ـ رسائل ــ السموم السمعية والبصرية والفكرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكانت الحرب السرية تدار عبر منصتين، هما :

1/ فبركة المقاطع واستغلال الثورة الالكترونية لبث سمومهم لحلحلة وتفتيت المجتمع لضرب المۇسسة الدينية والتشكيك فيها وضرب القوة الوطنية والمواطنة الصالحة بتفتيت نسيج الاسرة والقبيلة ونشر العنصرية القبلية والمناطقية والتركيز على حقوق المرٲة بشعار المظلومية والحرية المطلقة.

2/بث سموم الشائعات عبر المنصات الالكترونية ومنابر الاعلام الماجور من قبل مرتزقة لنشر الاكاذيب والاقاويل لضرب الدولة المستهدفة.وياتي المواطن البسيط يتداول هذه المقاطع بحسن نيةوالمفترض الحذر من نقلها وتداولها او الاطلاع عليها لان قلب الانسان بين إصبعين ويخشى من عاقبة هذا الاطلاع .فمن الناحية الشرعية لايجوز تداول شئ في ضرر على المجتمع وامن الوطن .

فالحروب وانواعها تبدٲ بمجموعة من الكلمات البريئة تنسج في الغرف المظلمة وبمجريات الحروب في ميدان الحرب تدار من غرف العمليات وتتعدد المعارك بين كر وفر وسجال ع حسب المعلومات الاستخباراتية فكن فطنا عزيزي القارئ ومصدر عزة لوطنك ورجل إعلام مضاد لحماية نفسك ووطنك ولضرب عدوك حتى اليٲس. فالوطن كل مايحتاجه منك هو حبك له وٲمينا على اسراره لننعم بنعيم الوطن فرب كلمة تقول لصاحبها دعني وكلمة اخرى تضرب بصاحبها سبعين خريفا بجهنم بعدما تم ضرب الوطن اقتصاديا وامنيا وحربيا. وكن فطنا بارك ربي فيك وكن رجلًا على تأمين ٲمانة الكلمة ومسۇولا عنها حباوولاء" لولاة امرنا ،وواجب شرعي من ثوابت عقيدتنا الاسلامية ومن ٲجل رفع شٲن المملكة العربيةالسعودية ٲخر قلاع التوحيد وهي المستهدفة فنحن في حالة حرب وتأهب منذ 1440عاما والاعداء يخططون لإطفاء نور الإسلام.

فاصلة ....كل نبتة طيبة لها ثمرة يانعة ،لابد من يوم قطفها ونثر بذورها لتدور الدورة وهذا طبيعي جدا؛ اما الخائن فهو نبتة خبيثة لابد من سرعة قطف رٲسه بالسيف الاجـــرب فالقبر هو كفن ودواء لكل من باع الارض والعرض ولو بكلمــــة. وهذه من سنن الله على ارضـــــه.

بواسطة : المدير
 0  0  1166
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:45 مساءً السبت 21 سبتمبر 2019.