• ×

10:00 صباحًا , الجمعة 23 أغسطس 2019

أحمد الحربي
أحمد الحربي

كوثر الأربش في الليوان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أعجبتني الزميلة الكاتبة والشاعرة السعودية ؛ كوثر الأربش ،عضو مجلس الشورى وعضو أمانة الحوار الوطني، والكاتبة المعروفة في صحيفة "الجزيرة "، ونحن نعرفها باعتدال أفكارها، ونعرف وطنيتها التي لا يساوم عليها أحد ؛ نعم هي تنتمي للطائفة الشيعية، ولكنها تنادي بأن الوطنية أهم من الطائفية، بل وتشدد على ذلك في كتاباتها ولقاءآتها المتلفزة، وتتمنى على الجميع أن يكون الانتماء إلى مظلة الوطن أهم من الإنتماء إلى طائفة دينية (سنية كانت أو شيعية) أو قبلية أو عرقية، وتتمنى على الطائفة السنية أن تحتوي المواطن الشيعي والابتعاد عن التشكيك في انتمائه وولائه الوطني فكلهم مواطنون.

كما تتمنى على الطائفة الشيعية الابتعاد عن المناداة بالمظلومية وعدم الاستماع إلى أعداء الوطن، فلا يوجد مظلوم في دولة منهجها منذ البدء محاربة التطرف بكل أشكاله ، ومحاربة الطائفية والعرقية والابتعاد عن القبلية والعنصرية المقيتة ، ونحن مع النداء بالوطنية الموحدة (وطن واحد شعب واحد).، فالإرهاب لا دين له ولا وطن ولا ملة، فقد ظهر منهم مسلمون بمذاهبهم المختلفة وظهر منهم اليهودي والمسيحي، واللاديني.

عندما ننادي بالتعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد فذلك مطلب حضاري ويحقق اللحمة الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة التي تنادي بها (الرؤية ٢٠٣٠ )؛ هناك أوطان كبيرة يتعايش مواطنوها مع بعضهم على الرغم من اختلاف دياناتهم ففيهم( المسلم والمسيحي واليهودي)، فضلا عن اختلاف المذاهب ، فلم يشغلهم التدين أكثر من انشغالهم باللحمة الوطنية.

كل الأوطان بحاجة إلى سواعد أبنائها في البناء والنماء وكلما كان التكاتف والتعاضد والتآخي والتعاون ديدن الشعب كانت النتائج إيجابية وتحققت الطموحات التي تسهم برفع سمعة الوطن عاليا بين الأوطان.

بواسطة : المدير
 0  0  319
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-12-2019 02:08 صباحًا ابو اسيل :
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:00 صباحًا الجمعة 23 أغسطس 2019.