• ×

07:57 صباحًا , السبت 28 نوفمبر 2020

عبدالكريم المهنا
عبدالكريم المهنا

ارتَوَّت السيوف ، وشُفيَت الصدور ، وبلغ الأجر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اللهم بارك لنا في ولاة امرنا الذين حكموا فأقاموا الدين ، وفي رجال أمننا الذين أقسموا وبروا ، وفي قضاتنا الذين قضوا فعدلوا ، وفي سيوفنا التي شفت صدورنا .

والله لا يُهلكنا الله ونحن نعبده ، ونتوب اليه كلما أخطأنا ، ونقيم حدوده بضرب أعناق من يقتل آبائنا وأبناؤنا واخواننا ويهدم بيوتنا ويعبث بأمننا حتى يرتدع كل مجرم ، ويشفي الله صدر كل مكلوم .والله ..لن تنتصر أُمةٍ على عدوها الخارجي قبل ان تنتصر على اشرارها بالداخل .ولن يهابها عدوها البعيد الا اذا عرف حزمها وعزمها وانها تهلك كل من يتواطأ ويتعاون مع اعدائها من الداخل .

ان أمير قطر الأب خصية الخليج رأس الأفعى فإن شرار الداخل هم أنيابها ، وان وجب بتر الرأس فقد وجب سحق الأنياب .

عندما تم إنفاذ احكام الله بمجرمين عُتاة جمعوا كل أحقادهم وغلهم وقدرتهم على الفساد ، ثم اختاروا ان ينفثوها في ( أمن واستقرار وطنهم ، وأجساد آبائهم وامهاتهم واخوانهم وأعمامهم واخوالهم ، وتخيروا منازل كانت آمنة ، ومساجد تفيض بالراكعين الساجدين ، وصوبوا سهامهم على الأمن الذي ننعم به ، وتناوبوا هدم مابناه أجدادنا وآبائنا ونحن بأيدينا من جسور وطرق ومباني ، ثم اكملوا بتشويه ديننا ونتفه وإظهاره دين شيطاني لا يعتنقه الا اشباه دراكولا الذين يقتاتون على الخطف والقتل والتكفير وموالاة اعداء أُمتهم )

عندما تم إنفاذ القصاص بهم تنفسنا جميعا الصُعداء ، واحسسنا اننا نستطيع ان ننام وتنام حواسنا وخلايا اجسادنا دون ان تكون افئدتنا متوترة بدواخلها ، واطراف تغفوا وتستيقظ .والله لو لم يُطبق حكم الله بهم لكان هلاكنا اقرب من هلاك اي أمة سوانا ، وان الله يحب ان يتم تطبيق احكامه التي انزلها لحفظ الأُمة في دمائها واعراضها ودينها قبل تطبيق اي احكام أخرى وانها هي الحياة ؛انزل الله احكام القصاص لتُطبق لا ليُكتفى بتلاوتها فقط في زوايا المساجد ، ولتحفظ الأُمة من شرور انفسها .

عندما يتم تطبيق احكام الله بضرب أعناق شياطين الأمة فهذا صوتٌ ملائكي يصدح من السماء ان ( ابشروا بحفظ ارواحكم وامنكم وطمأنينتكم وقادتكم ومقدراتكم )

هنا حفظنا الله ، وهنا جعلنا الله أهل المهابة ، والقيادة والريادة وهنا وجب علينا ان نحفظ الله في ديننا واماناتنا وولاة امرنا .

#عبدالكريم_المهنا

بواسطة : المدير
 0  0  340
التعليقات ( 0 )