• ×

11:49 مساءً , الأحد 16 يونيو 2019

فاطمة المخلف *
فاطمة المخلف *

تمرد الأبناء ... الأسباب والنتائج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسباب تمرد الاطفال منها اسباب تتعلق بنفسية الطفل قد يكون الطفل قوي الشخصية لدرجة انه يشعر انه صاحب القرار وما يريده يجب ان ينفذ بالقوة والا سيرد بعنف ويتمر دأ أو بنية نفسية لدىالطفل بحب المشاكسة اي من مبدا خالف تعرف /بحيث يعمد إلى مبدأ اتخذخ بنفسه ، وبتدبيره لسام حاله ،يحب ان يفعل ما يدزعج الاخرين وغالبا يكون طفل غير سوي نفسيا يحتاج لتاهيل ليستطيع التاقلم مع البيية والمحيط وهي ما تسمىبدورات الدعم النفسي.

كذلك البيئة المحيطة بالطفل المغذية للتمرد غضب الوالدين - التعنيف -مشكلات الوالدين : الطلاق 'اليتم 'التمييز بالتربية أي تفضيل الذكر على الانثى أو العكس .الضرب عدم مشاركة الأطفال بالقرارات المتعلقة بحياتهم .تهميش الطفل ،التمرد السلبي عندما يكون مجرد ردة فعل على تصرف المربين أي الأباء أو المعلمين أو المشرفين .

واذا كان التمرد يرفض كل ما يقدم من المحيطين به وبالتالي،الرفض يؤدي الى عدم الإستماع للنصائح والتعليمات مما يؤدي الى خلل بالتربية وعدم تجاوب مما يؤدي الى الوقوع بالخطأ يكون التمرد ايجابيا؛ .عندما يلمس المربون ن قوة شخصية الطفل اسئلته المستمرة لمعرفة اسباب الأعمال والتصرفات من قبل الكبار ..قوة الادرادة لدى الطفل عندما يكون التمرد ردة فعل على تصرفات الآباء أو المعلمين الخاطئة اتجاه الطفل مثلا تمرد الطفل على التمييز أو شعوره بالظلم أو الغضب المستمر أو حرمانه من الأشياء التي يحبها أو تكون من مواهبه إهمال الأشياء التي يحبها ويقدسه هنا التمرد يدل علىتفكير منطقي وشخصية سوية لا تزضى الخنوع او الاستجابة للمحيط دون إعمال العقل.


وتوجد طرق لمعالجة طرق التمرد ، من أهمها أن يوجه الطفل أو المراهق للثيام بأعمال وتحميله مسوليات معينة تجعله يشعر بكيانه ووجوده يعمل لاستخدام العقل ايجاد وسائل لاثبات النجاح ومحاولة تجنب الفشل يحاول ان يثبت للمربين أنه أهل لما وضعوه فيه شرط النصيحة والتوجيه وفي حال الخطا عدم التعنيف والشتم والوصف باوصاف سيئة مثلا غبي -حمار -لست اهل لما كلفت به -اخطأت، سيكون لذلك ردة فعل عكسية تجعل منه مشاكسًا و متمردُا يزعج من حوله ليثبت انه موجود وقادر على فعل اشياء تزعجكم وتشغلكم.

وكثير من التجارب أثبتت أن أطفال متمردين مشاغبين مشاكسين استقام عملهم وانضبطت تصرفاتهم بعد الإعتماد عليهم بحمل مسؤوليات متفرقة.كما يحدث في اصلاحيات الأحداث مثلا وسواء في المدارس أو البيوت أو المعاهد الفنية كجعل الطفل عريفا في الصف مسؤول عن النظافة مسؤول عن الاثاث أو حتى الاعتماد عليه لمراقبة. اخوته اثناء الخروج من البيت والاهتمام باخوته أو اصدقاءه في الرحلات المدرسية ويظهر هذا في المشاريع الجماعية والعمل بروح الفريق والتعاون مع الاخرين لانجاز اعمال مهمة.

وعلينا التمييز بين التمرد المقصود والتصرف الذي قد يصنفه المربي تمرد ،ليس كل رفض لطلبات الأهل من قبل الطفل تمرد لأن هناك عدة اسباب للتمرد ما يتعلق بالطفل .بنيته النغسية هل هو مشاكس ام متفاعل مع محيطه ان كان مشاكسا قد يكون التمرد وسيلة لتعبير عن شيئ يكتبه أو معاناة يعانيها أو رسالة يبعثها للمتعاملين معه فالرفض والتمرد احد الرسائل الموجهة للأهل عما يجيش بنفس الطفل مما لا يعجبه من التصرفات بالاشخاص المحيطين به، او تعويضا عن نقص عاطفي يعانيه نتيجة قلة الاهتمام من الاهل او نتيجة ظرف يعاني منه ولا يستطيع التعبير او التغيير منه .مثلا مشكلات الوالدين والشجار او عدم ممارسة. هوايانه المفضلة.

وما من شك أن للتربية. دور بتعزيز التمرد لدىالأطفال خاصة ان كانت نفسية الطفل تربة خصبة يعني ان كان الطفل قوي الشخصية لديه نوع من المشاكسة حب الظهور واثبات الانا اي عدم التهميش فعلئالوالدين التعامل معه من خلال بنيته النفسية معرفة ما يحب الابتعاد عن فرض الاشياءعليه دون مشاركته اختبةيار الثياب الالعاب محولة اقناعه بالمناقشة والمنطق وشرح وجهة نظر الاباءلتصرفاتهم منعهم عنه ما يمنعون واختيار الاشياء له.

بذلك يشارركونه القرار ويقتنع بالحوار ويشعر باهميته ووجوده اما ما يزيد تمرد الاطفال في التربية هو فرض الاراء والامور المتعلقة بالطفل اجبارا ودون مناقشة . تعنيف الطفل واسكاته .عدم السماح له بشرح وجهات نظره فرض اشياءتتعلق به ماكل ملبس وقت النوم وقت ابدراسة اختيار المواهب الالعاب منعه من الاصدقاء الذين يحبهم هكذا نرى للتمرد اسبابا وحلولا ولكل طفل ظروفه الخاصة وطرق التعامل معه لذلك كان فرويد يقول عندما كان لدي طفل كانت لدي نظرية واحدة.

*كاتبة سورية

بواسطة : المدير
 0  0  297
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:49 مساءً الأحد 16 يونيو 2019.