• ×

04:31 مساءً , الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

علي طاهري (شاعر الحزم )
علي طاهري (شاعر الحزم )

يا ابنة العز ...ستظلين للبناء أوتاده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
علي طاهري (شاعر الحزم )


وأخيرا تكللَت بالإرادةْ= بعدما كافحتْ بدونِ هَواده

ثم نالت مرادَها بعدَ جُهدٍ= وبدعمِ الأميرِ راعي السيادة

حين صاغ القرارَ بعد جدالٍ= خاض دهرا.. وحان وقت الولادة

كان أمراً مضى بما تتمنى=كل أنثى على حقوق القيادة

يا ابن أرضي لقد تولى زمانٌ =جعل الضيقَ في التقاليد عادةْ

بالتقاليد قد أضعنا حقوقاً=وبقينا رهنَ الدهور المُعادةْ

ثم جاء القرارُ يحمل حلاً=لقضايا قد أقلقت رواده

قل لمن شدَّدوا كثيراً كثيراً=وتمادوا في زهدهم والعبادة

إنه الدِّين لا يقيِّد حقاً=من حقوق الإنسان دون إفادة

لكن الدينُ حسن لطفٍ ويسرٍ=وطريق العباد نحو السعادة

ليس في الشرع من موانعَ حتى =نجعلَ الحلَ في الحرام زيادة

فهنيئاً لكل أنثى استطاعتْ=أن تنال المنى بعزم الإرادة

فنراها في كل حقلٍ تؤدي =أو نراها طبيبةً في عيادة

في حقولِ التعليم تصنع جيلا=عملاً ناضجا بمعنى الإجادة

يا ابنةَ العز في ديارك كوني= فوق نحر البلاد أغلى قلادةْ

أنتِ شمسٌ ونجمةٌ في الأعالي=وعلى الأرض أنتِ قطبُ السيادة

لست أنثى لكل بيتٍ ومأوى=وفراشٍ ولذةٍ وولادة

إنما انت في البيوت ملاكٌ=وبناءُ الأجيال فيك ريادة

ربة البيت من صنعت رجالا= سطروا الدهرَ ، عانقوا أمجاده

انت هندٌ.. وانت خولةُ..خنساء.= و(حاشاك ان تكوني كغادة)

أنت من كنت بالحياء اقتداءً=رغم كل الحروب آتى حصادَه

أنت أنجبت للبلاد رجالاً=مثل سعد وخالد وقتادة

يحرسون البلاد شرقا وغربا=ويعدون للقتال عتاده

لو تقودين طائرات بلادي=ستظلين للبنا أوتاده

الشريفات هن للطهر نبتٌ=وزهور على القصور المشادة

هن خلف الرجال ينهضن علما=ويحاربن في الحياة البَلادَة

فعليكنَّ من حروفي سلامٌ=كلما أطلق القصيدُ جواده

قد ركبنا النساءُ إبلاً وخيلاً=وشهدن الحروبَ، نلنَ الشهادة

وقرارُ السماح ليس لزاماً=أبداً والقرار ليس عبادة

ولك الأمرُ أولاً وأخيراً= فالزمي البيت، أو زمامَ القيادة

بواسطة : المدير
 0  0  174
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:31 مساءً الثلاثاء 19 نوفمبر 2019.