• ×

12:04 صباحًا , الأحد 17 نوفمبر 2019

عارف مقبل الرعيني
عارف مقبل الرعيني

تعز ... المقسمة وميليشيات الموت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عارف مقبل الرعيني

تعز التي خرجت كأول محافظة ضد الإنقلاب وكانت أول محافظة تساند الشرعية والتحالف وانفردت بتشكيل أول مقاومة ضد الإنقلاب ولم تنبطح أمام زحف المليشيات الإيرانية ،تعز المحافظة الوحيدة التي حوصرت ثلاث سنوات وتم قصفها بمختلف الأسلحة وصمدت دون أن تنهزم وقاومت وانتصرت في معظم الجبهات .

تعز التي حشد لها الإنقلاب أكثر من 13 لواء عسكرياً ومايربو على 600 دبابة وأكثر من 1000 مدرعة وراجمات صواريخ وضعف ذلك من الأطقم العسكرية .تعز التي زرعت فيها مليشيات الموت الإيرانية أكثر من 400 ألف لغم فردي وناسفة .تعز التي واجهت كل ذلك بمقاومة بسيطة ودعم شحيح ولم تتوانى عن تحقيق النصر .

لولا الله ثم دعم التحالف العربي بقيادة مملكة الخير وطيران التحالف الذي ساند مقاومتها التي تحولت إلي جيش وطني لكانت الأمور أسوأ مما نحن فيه ؛رغم شدة الحقد عليها من العدو الانقلابي إلا أننا نجد خذلاناً لتعز من الشرعية .

مؤسسة أمنية لاتمتلك أبسط المقومات الأمنية من أطقم وعربات ومعدات لتأدية دورها الأمني وضبط الإختلالات الأمنية ؛جيش وطني يفتقد للمعدات العسكرية الظرورية في الحرب كالدبابات وكاسحات الألغام والمدرعات لمواصلة عملية التحرير الشاملة ؛مكاتب تنفيذية تحتاج إلى دعم لكي تقوم بممارسة مهامها لتعيد الحياة للسكان .

تعز محافظة منكوبة قدمت أكثر من 10 ألف شهيد ومايزيد عن 30 ألف جريح ومليون مشرد وأكثر من ثلث منازلها مدمرة البعض تدميراً كليا والبعض تدميراً جزئياً ومواطنين فقدوا مقومات الحياة ولهذا فتعز مقسمة والتنقل صعب بين مديرياتها وقراها ولايسمح للتنقل الا بشكل يسير وعبر طرق جبلية تصل الى عشر ساعات.

بواسطة : المدير
 0  0  326
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:04 صباحًا الأحد 17 نوفمبر 2019.