• ×

10:29 صباحًا , الإثنين 23 سبتمبر 2019

عبدالكريم المهنا
عبدالكريم المهنا

تركي آل الشيخ من التقليدية الى الحداثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عبدالكريم المهنا

تركي بن عبدالمحسن بن عبداللطيف آل الشيخ حفيدٌ يافع ، أجداده جددوا الدين بعد ان اصبحت الجزيرة العربية مليئة بالشركيات والتجاوزات ، واصبحت الشوآئب تكسو هذه البيئة من كل جانب حتى اعان الله محمد بن عبدالوهاب وأعاد لنا ربنا على يديه ديننا كسبيكة ذهبية خالصة من الشوائب ، واعان الله محمد بن عبدالوهاب بضعفه برجُلٍ اعطاه الله القوّة والحق ، والسيف والحصان والقرآن، و الإمام محمد بن سعود بن محمد مؤسس الدولة السعودية الأولى ( ١٧٤٤ الى ١٨١٨ م ) فأعاد بناء الأُمة ، وأظهر الوجه الحق الصافي ، وطمس السوء ، واشاع الخير .

اليوم يأتي شاب صغير غِر (٣٧) سنة ، يسنده رجل القوة والحق والسيف والمصحف كأجداده آل سعود (محمد بن سلمان بن عبدالعزيز) حفيد مؤسس الدولة السعودية الثالثة ؛يسند ذلك الشاب تركي آل شيخ ليعيد التاريخ نفسه مع اختلاف الزمان والإختصاص . فيتم اسناد منصب مستشار بالديوان الملكي بمرتبة وزير ، ورئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس ادارة الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الاسلامي فيستلم تركي منصبه اللذي يتوق اليه رجال سبقوه بالعلم والخبرة والعمر .هذا المنصب الذي سبق واستلمه رجال عظام عملوا وانفقوا وسهروا ولكن لم يحالفهم من التوفيق شيئٌ ؛عم اقرارنا بانجازاتهم وصدقهم واخلاصهم ان شاء الله .

جاء ذلك الغر الصغير تركي ال الشيخ ليستلم المنصب ويفعل في شهور مالم يفعل من سبقوه في عقود ؛جاء ليكون مثار جدل واختصام وتعدد آراء ليل ونهاراً من شباب وطن كبير ثلاثة ارباع شعبه شباب؛ خرج عليهم تركي بن عبد المحسن آل الشيخ اشعث اغبر ، بلا مشلح ، ولا بخور ، ولا شبح وردي ، ولا بي ام دبليو فوشيا ، ولا خواتم فصوصها اكبر من (بلح المكتومي ) فبدأ عمله الشبابي والذي اصبح حديث الناس ، واهتمام الشباب بمدرجات الملاعب ، وكراسي المقاهي وجلسات الاستراحات ، واحاديث طلبة المدارس بدأهم بالعدل ، وانصف ، وأدب ، واعطى ومنع وكلها امام الجميع ،وصرخ فيهم من وقعت عليه مظلمة فدونه القضاء .

احس السعوديون ان هذه السنين المقبلة خضراء وسنين ابداع وتنافس ،وانها سنين ولادة اتحادات حقيقية ، ومنافسات ذهبية ، وان الميادين سوف تكون لهم ، كما احس شبابُنا بان هذا الشاب سوف يخرجهم من ظلام التقليدية الى نور الحداثة ، ومن سماجة الجدل الى لذة العمل ، وسوف تكون هذه السنين خالية من النفخات الكاذبة ، من الفساد والمشاريع التي لا يشاهدون منها الا توقيع العقد ؛ جاء تركي آل الشيخ بثقة كريمة من محمد بن سلمان الذي اوقف العجم قبل العرب ، وحفظ الكرامة ، واعز الله به الأُمة كصقرٍ يمزق بمخالبة كل عدو لله ولهذا الوطن المقدس .

هي السعودية التي يتجدد بها التاريخ ، ويتواقد بها الشباب ، وتتقاطر من سمائها قطرات الابداع والعطاء ، رغم اني لا أعشق الا رعي الأغنام ، وغرس الاشجار ، ونظم الأشعار ، وتأليف احداث الروايات ، وليس لي في امور الرياضة (مِغَّزُ إبرة) ، لكن عندما ارى شدة ارتباط شباب وطني بها ، وحماسهم فلا أقول الا للهم شد ازر تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ واجعله ابيض الوجه امام مليكنا وولي عهده ، و أن يوفقه ويجعله عند حسن ظن ولاة الأمر والشعب فما اعظمه من وطن يتعاقب عليه الأحفاد مما ورثوا من الآباء اللذين حافظوا على ميراث الأجداد ،وما اعظمها من أُسرة تتنافس على خدمة هذا الشعب والوطن من الجد الى الأب واليوم الحفيد .

#عبدالكريم_المهنا

بواسطة : المدير
 0  0  305
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:29 صباحًا الإثنين 23 سبتمبر 2019.