• ×

06:20 صباحًا , الثلاثاء 22 أكتوبر 2019

حليم احمد
حليم احمد

المستقبل الحقيقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

حليم أحمد

نهتم كثيرا باولادنا وشغلنا الشاغل هو تأمين مستقبلهم المادي ليحضوا بحياة رغيدة وقد امنا لهم كل سبل تلك الحياة وفي خضم انشغالنا بذلك التامين نسينا انفسنا عمل متوصل كد وجهد بدون راحة او حتى التفكير في ان نؤمن انفسنا في نهاية مطاف الحياة فجأة قد يتوقف قطار حياتك ويرغمك على النزول لانها اخر محطة لك وانت صفر اليدين وكل ما بنيته وجمعته ليس لك صار لمن امنت لهم مستقبلهم ،انت ايها الانسان بهذه الدنيا بمحطة عبور تدخل من باب وتخرج من الاخر وليس لك الا ما اسسته لخروجك من الباب الاخر .

اما ماعمرت به دنياك فليس لك الا نتعض بسوانا ممن رحلوا واندثر ذكرهم وتوزعت اموالهم ونسيهم حتى اولادهم فماذا جنوا طيلة حياتهم وهم يسعون لتامين المستقبل الوهمي والذي تكفل الله به قال تعالى: "*َمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا)وقال تعالى:*"وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).

المستقبل الحقيقي هو بعد دخولك من الباب الاخر لتجني ثمار مازرعت بدنياك خيرا او شرا انت من أمنته لنفسك فلن يؤمن لك بعد رحيلك احد اغتنم حياتك قبل موتك ضمن حديث للرسول صلى الله عليه وسلم(اغتنم خمسا قبل خمس ومنها _حياتك قبل موتك) واترك اثرا يدر عليك حسنات وثواب وانت في قبرك امن مستقبلك الحقيقي وعلم اولادك كيف يفعلون ذلك ولاتنشغل بالدنيا الزائلة قال تعالى: ((...وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ )

بواسطة : المدير
 0  0  343
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:20 صباحًا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.