• ×

07:31 مساءً , الخميس 21 نوفمبر 2019

أحمد الحربي
أحمد الحربي

تخفيضات السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


أعلنت مؤخرا السعودية (الخطوط الجوية العربية) عن برنامج تخفيض بنسبة 50٪ لعملائها مرضى السرطان ومرافقيهم على الرحلات الداخلية والدولية، وسبق للسعودية تطبيق نفس البرنامج لذوي الإعاقات، وذوي الاحتياجات الخاصة، وكنت ومازلت من المستفيدين الذين يشملهم هذا العرض، مع شكري للخطوط الجوية العربية السعودية إلا إن الحقيقة من خلال تجربة شخصية وجدتُ خلالها أن الفئة المستهدفة من هذا التخفيض هم ركاب الدرجة السياحية، وعلى الرحلات الداخلية فقط،.

أما ركاب الرحلات الدولية فدون ذلك التخفيض عراقيل وأهوال، لأن السعودية جزاها الله خيرا تعطي التخفيضات على أعلى سعر تقدمه الشركة للجهات الحكومية، وعلى الرغم من أن ذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين يحتاجون مقاعد مريحة على درجة الأفق على الأقل إذا لم تسطتع السعودية إعطاءهم مقاعد مخفضة على درجة رجال الأعمال أو على الدرجة الأولى.

و للأسف لم نجد تعاملا إنسانيا جيدا لذوي الاحتياجات الخاصة من حيث أختيار المقاعد الأمامية القريبة من بوابة الطائرة، لعدم وجود مقاعد مخصصة لهذه الفئة، وقد يرمى بالمعاق في مكان غير مناسب لوضعه الصحي، والملاحظ أيضا أن أسعار الرحلات الدولية المخفضة المزعومة مرتفعة جدا وبشكل غير مقبول فهناك على نفس الرحلة درجات مخفضة لجميع الركاب وتحت مسمى الدرجة الاقتصادية أو التشجيعية ونحو ذلك، فما فائدة التخفيض لهذه الفئات إذا كانت قيمة الرحلة بتذكرة تشجيعية أقل بكثير من قيمتها مخفضة لذوي الاحتياجات الخاصة أو لمرضى السرطان ومرافقيهم؟

ويدور سؤال مهم هل فعلا الخطوط السعودية تنوي مساعدة هذه الفئات من المجتمع؟ فإذا كانت تريد مساعدتهم عليها أن تقرر تخفيض السعر على كل درجات السفر الأولى والأعمال والسياحية، وبالسعر المعروض للجمهور وليس بالسعر المعروض للحكومة، وتعطيهم أولوية في أختيار المقاعد المناسبة لحالتهم الصحية وفق آلية مرتبة تمنع أي أحد من الأعتداء على حقوقهم..


أحمد الحربي
.

بواسطة : المدير
 0  0  308
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:31 مساءً الخميس 21 نوفمبر 2019.