• ×

04:05 مساءً , السبت 24 أغسطس 2019

أحمد عبد الرحمن جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو

قصيدة ( أَحْرُفٌ عَبَثِيَّةٌ ) *

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

أحمد محمد جنيدو
وِجْـنَـتَـاهَـا مِنْ ضِـحْـكَـــةٍ عـَــرَبِـيَّـهْ. =وتَـفَـاصِـيْـــــــلُ الـقِـصَّـــةِ الأَبَــدَيَّـهْ.
وَحَـمَـاقَـاتٌ أَبْـحَـرَتْ فِي شُــــجُـوْنِي،=كَالطُّـقُـوْسِ المُـلْـقَـاةِ فِي الشَّـاعِرِيَّهْ.
كِيْفَ أَمْحُوْكِ مِنْ خَـيَـالِ سُـــــطُوْرِي،=ننْـتِ سِـــحْـرٌ فِـي أَحْـرُفٍ عَـبَـثِـيَّـهْ.
وَلُـغَـاتٌ لَــــمْ تَـعْـتَــــرِفْ بِجُـنُــوْنِـي،=وَيَـقِـيْـنٌ يَـضِـيْــــعُ فِـي الـهَـمَـجِـيَّـهْ.
رَاحَـتَـاهَا فِـي هَـمْــزَةِ الـظِّــــلَّ نُـوْرٌ،=َسـقَـتَـا الـحُـبَّ مِـنْ يَـدٍ دَمَـوِيَّـهْ.
أَيُّ سِـــعْـدٍ قَـدْ يَغْـمِـرُ الـرُّوْحَ حُـبّاً،=فِـي يَـدِيْـهَـا مَـشَـــــاعِـرٌ مِـخْـمَـلِـيَّـهْ.
عُمْقَ أَحْزَانِي يَرْقـِصُ الغُصْنُ هَمْساً،=يَـبْـرِقُ الـدَّمْـعُ لَـمْـعَـةً سَـــــاحِـلِـيَّـهْ.
صُـوْتُ حِـرْمَـانِي يَغْـسِـلُ الطِّيْفَ بَثّاً،=يَـرْجَـعُ الـصِّـيْـفَ دَبْـكَـــــةً قُـرَوِيَّـهْ.
وَيَـدُوْرُ الأُفْــقُ الـفَـسِــيْـحُ بِـجُـرْحِـي،=ويُـغَـطّــــــــي أَوْتَـارَهُ الـلِـيْـلَـكِـيَّـــهْ.
أَمْـسَـحُ الـشَّــعْـرَ مِـنْ يِـدِيْـنِ تَـهَـاوَتْ،=تحْـتَ أَنْـقَـاضِ صَـرْخَـةٍ عَـوْسَـجِيَّهْ.
طَـائِـرٌ ظَـنِّـي يُـسْـرِفُ الـشِّـحَّ نَسْغاً،=بِـغِـطَـاءِ الـنِّـسْـــــــرِيْـنِ لِـلْـوَاقِـعِـيَّـهْ.
يَاسَـمِـيْـنُ الشَّـامِ الحَـزِيْـنُ صِـفَـاتِـي،=وَسِــــمَـاتِي مِـنْ سِـــحْـنَـةٍ رَافِــدِيَّـهْ.
يَكْـتَـوِيْ القَـلْـبُ مِـنْ فَحِيْـحِ اغْتِرَابٍ،=يَا سُـرُوْجـاً مَـنْ يَـمْـتَـطِي العَنْجَهِيَّهْ.
وَتَـسُـــــــــــــوْقُ الأَبْـعَـادَ أُمٌّ تُــنَادِي،=َيسْـــــلُـكُ الـرِّدْحَ حِـكْـمَـةٌ دَائِـرِيَّـهْ.
كَـمْ تَـعِـبْـنَـا! سُـوْرِيَّـتِـي فِـي حُـرُوْبٍ،=بِـيْـعَ نَـبْـضُ الإِنْـسَـــانِ لِـلْـحَـجَـرِيَّـهْ.
وَضَـمِـيْـرُ الإِنْـسَــانِ أَضْـحَـىْ هَـبَـاءً،=مِـنْ لَـقِـيْـطٍ أَتَـــــــى مِـنَ الـبَـرْبِـرِيَّـهْ.
مِنْ كُهُـوْفِ الأَحْـقَـادِ يِبْنِي عُـرُوْشـاً،=فـِي دِمَـاءٍ قَـدْ تَـاجَــرُوا بِـالـقَـضِـيَّـهْ.
مَـانَـعُـوا حَـقّـي، قَـاوَمُـــوا أُمْـنِـيَـاتِي،=ذَبَـحَـــتْ طِـفْـلِـي نَـزْعَـةٌ طَـائِـفِـيَّـهْ.
يَـحْـكُـمُــــوْنَ الـبِـلَادَ بِـالـنَّـارِ كُـفْــراً،=ثُـمَّ يَـرْمُــــوْنَ الأَرْضَ بِـالـمَـذْهَـبِـيَّـهْ.
فِـي حَـرِيْـقٍ عَـلَـى رَمَــادٍ لِـجَـــــدِّي،=يَحْـمِـلُ الثُّـقْـلَ فِـي عَـصَـاهُ العَصِيَّهْ.
قَـسْـوَةُ الـمُـوْتِ أَيْـنَـعَـتْ فِي عُـرُوْقِي،=وَرَجَــائِي يـُعَـارِكُ الــسَّـــــــرْمَـدِيَّـهْ.
كَـانَ يَـغْـزُوْنَـا مِـنْ بِـعِـيْـدٍ بِـجَـهْـــلٍ،=صَـارَ يَـغْـزُوْنَـا بِـالـنُّـفُـوْسِ الـرَّدِيَّــهْ.
نَـرْتَـمِــــي فُـوْقَ جُـثَّـةٍ وَضَـرِيْــــحٍ،=َغْـرِبُ الـعُـمْـرُ مِـنْ سُفَاحِ الـهَـوِيَّهْ.
حِـيْـثُ كُـنَّـا نَـعُــــوْدُ قَـبْـلَ انْـتِـمَـــاءٍ،=مِنْ رَحِـيْـقِ الأَزْهَـارِ فِي المَزْهَـرِيَّهْ.
ِـي جِـدَارِ الصَّـمْتِ الرُّسُـوْمُ لِذِكْرَى،=ِـبُـطُـوْطِ الـعِـشْـقِ الـقَـدِيْـمِ الـغَـنِـيَّهْ.
أَشْـرَقَـتْ فِـي تَـرَاكُـمٍ مُـوْحِــشٍ يَـا =قُـبْـلَـةَ الـوَعْـدِ الـمَـاسِــكِ الـوَطَـنِـيَّـهْ.
صَـعَـدَ الـطِّـفْـلُ فُـوْقَ أَقْـوَاسِ نُــوْرٍ،=بِـيْـنَ أَشْــــــلَاءٍ كِـي يَـرَى الـحُـرِّيَّـهْ.
مِنْ رُكَـامٍ الإِحْسَـاسِ نَـبْـنِـي سَـمَـاءً،=وَجِـنَـانـاً مِـنْ ثُـوْرَةٍ سـُــــــــــــوْرِيَّـهْ.
أُمُّـنَـا الأُوْلَـى فـِي حَـصَــــادِ ابْـتِـلَاءٍ،=ترْضَـعُ الصَّـبْـرَ مِـنْ جُـذُوْرٍ نَـقِـيَّهْ.
وَتَـلِـفُّ الـقَـمِـيْـصَ فُـوْق شَـــــــهِـيْـدٍ،=كَـفَـنُ الـضُّـوْءِ مِـنْ شُـجُـوْنٍ جَلِـيَّـهْ.
اطْـلِـقِي الصُّـوْتَ مِنْ زَئِـيْـرِ اعْتِنَاقٍ،=سَــيَـهِـزُّ الـصَّـمْـتُ الخَـنَـا الجَاهِـلِـيَّهْ.
نَـجْـــرَعُ الـكَـأْسَ فِـي مَـرِيْـرٍ مَـرِيٍّ،=نَـشْــرَبُ الـمُـرَّ مِـنْ كُـؤُوْسٍ بَـغِـيَّـهْ.
يَا حَبِيْبِـي فِي الحُـزْنِ أُلْـقِي اعْـتِرَافِي،=وَيَــشِــــعُّ الإِيْـمَـانُ حُـمْـصَ الـعَـدِيَّـهْ.
حَـلَـبُ الـشَّـهْـبَـاءُ الـتِـي أَوْرَثَـتْ فـِي =مِـحْـنَـةِ الـعِـيْــــشِ نَـسْــــمَـةً وَرْدِيَّـهْ.
مِـنْ جُـحُـوْدٍ تَـكَـاثَـرَتْ فِـي اعْـتِـزَازٍ،= لَـثْـمَـــةُ الـجَـلْـفِ فِـي جَـبِـيْـنِ الأَذِيَّـهْ.
وَحَـمَــــــاةُ الأَغْـلَالُ أَبْـقَـــتْ عَـنِـيْـنـاً،=فِــي قُـلُـوْبِ الأَحْـفَـــادِ بِـالعَـفَــــوِيَّـهْ.
إِدْلِـبُ الـخَـضْـرَاءُ انْـتِـصَـارٌ لِجُـرْحٍ،=سَــــطّـرَ الـمَـجْـدَ فِـي جِـبَـاهٍ صَـبِـيَّهْ.
وَدِمَـشْــقُ العَـرُوْسُ تُـهْـدِي صَـبَـاحـاً،=لِـعَـرِيْـــــــــسٍ يُـتَـوِّجُ الـشـَّـــــامِـيَّـهْ.
ُمُّـنَـا دَرْعَـا قَـدْ أَنَـارَتْ سُـــــــجُـوْنـاً،=فِي صَـمِـيْـمِ الخُوْفِ المَـقِـيْتِ الهَدِيَّهْ.
يَـا جِـرَاحِـي، دُوْمَـا الصُّـمُـوْدُ مَـنَـارٌ،=َتـدْفَـعُ الـظُّـلْـمَ، تَـقْـصِـــمُ الـصَّـفَـوِيَّـهْ.
أَنَـا يَـبْـرُوْدُ لِـي الـشُّــمُـوْخُ وِسَـــــامٌ،=عُـنْـفُـوَانِـي بُـطُـوْلَـــــــــةٌ جَـبَـلِـيَّـــهْ.
وَجِـبَـالُ الأَكـْــــــرَادِ أَوْ تُـرْكُـمَــانٍ،=تَـصْــدَحُ الـرِّيْـــحُ صُـوْلَــةً نُـوْرِيَّــهْ.
هُوَ نَصْـرِي جِـْسـرُ الشُّـغُـوْرِ مَقَامِي،=وَمَـــقَـالِـي شَــــــــــــــهَـامَـةٌ بَـدَوِيَّـهْ.
وَرِجَـالُ الـمِـيْـدَانِ كَـانُــــوا فُـحُــوْلاً،=حلجَـلُـوْا الأَرْضَ، حَـطَّـمُوْا الأَسَدِيَّهْ.
هَـذِهِ الـرُّوْحُ أُمَّــةٌ قَدْ أنارت = الـعِـلْـمَ مِـنْ شُـــــعُـوْبٍ أَبِـيَّهْ

بواسطة : المدير
 0  0  166
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:05 مساءً السبت 24 أغسطس 2019.