• ×

12:24 صباحًا , الأحد 17 نوفمبر 2019

المدير
المدير

كُفُوا عن التباكي ... لقد سبقتم ترمب ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

مشكلة العربي اليوم أنهُ يُغيّب نفسه قبل ان يجد من يُغيّبهُ عن واقعه ماذا يغضب العرب من (ثور واشنطن) عندما يعلن انه سينقل سفارته الى القدس ...؟! وتقوم القيامة في قناة الجزيرة ، وتدعوا جماهير العرب للزحف ، وللجُمُعة العظيمة ، ولإفتداء القدس ونداء الدم الدم ؛كل ذلك وهي تعلم والعرب جميعاً يعلمون ان (ثور الدوحة سمو الشيخ حمد بن خليفة) قد فعل مالم يجرؤ ثور واشنطن على فعلته منذ عشرين عاماً تقريباً.

هل نسيّت الجزيرة او خيا مآتة الدوحة ان ،معاهدة العلاقات بين قطر واسرائيل حملت في بندها الأول ، بالفقرة الثانية ما نصُّه ،اقامة علاقات كاملة وطبيعية بين دولة قطر وعاصمتها الدوحة وبين دولة اسرائيل وعاصمتها "القدس"وقعها حمد بيده ويختمها بختم وزارة الخارجية القطرية والديوان الاميري ؛ثم يخرج ليقول للعرب انا معكم ضد اميركا ؛هل نحن بهذه السذاجة بعينيه يطعنُنا بالسكين ويسألنا من طعنكم وهي لازالت يده تتقاطر من دمائنا ،هل فعلاً لا نعلم ، قبحنا الله ان كُنا كذلك ...!!

لِيَعلم كل عربي ان الدول المُعترفة باسرائيل ، وبانها دولة كاملة السيادة ، وبان عاصمتها القدس وليست تل ابيب ؛ هي الدول المعترفة مسبقاً بإسرائيل دولة مستقلة عاصمتها القدس ، ووقعت تلك الاعترافات واودعتها ارشيف العلاقات الدولية بالامم المتحدة هي الدول العربية والاسلامية التالية : قطر ، تركيا ، الشيشان ،تونس ، المغرب ، موريتانيا .، سلطنة عمان، فيما مصر والأردن أقامت علاقات مع اسرائيل وفقًا لمعاهدتي سلام و لحكمة معلومة ولاستعادة اراضيهما ولوقف ماتشنه اسرائيل عليهما من الحروب المتنوعة دخلا معها في معاهدتي سلام ،

أما الدول الأخرى ، المشار غليها تلك الدول لاهدافٍ نتنة ، ومقاصد ضد مصالح الأُمة ثم تعود لإيقاف العلاقات ، وقد اقترحت عليهم اسرائيل جميعاً ان يدخلوا معها في : توقيع بالاعتراف الرسمي بحقها بالوجود ، وعاصمتها القدس ، ثم توقف علاقاتها مع اسرائيل ، بعد أن انتزعت إسرائيل من تلك الدول ما تريد ، والحكام الأراذل تظاهروا بأنهم أصلحوا أخطاءهم ، وعلقوا اي اتصال مع اسرائيل ،وهذا نمط ابن ثاني الذي يسير على مبدأ " بعد ما تُشرُم أُخرم "

هل وصلنا الى مرحلة اننا لم نعد نفهم ما يدور؛ كلا ...على الأقل الشَّعب السعودي شعب الصحراء والجهاد والفطنة والحِلم والشجاعة .

#زيد_روما عبدالكريم المهنا

بواسطة : المدير
 0  0  560
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:24 صباحًا الأحد 17 نوفمبر 2019.