• ×

04:44 صباحًا , الخميس 29 أكتوبر 2020

حسن محمد الفيفي
حسن محمد الفيفي

ظلم النساء من شيم الجاهلين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
النساء فى الاسلام حفظ الله لهن حقوقهن من قبل رب العباد لان الله سبحانه وتعالى يعلم ان الاعراب اشـد كفراونفاقا واجدر ان لايعلم حدود ماانزل الله على رسوله انا هنا اتسآل عن الارث الذى يعتبره الاب والاخ والابن والزوج عار على قريبته ان تتطالب او حتى ان تتفوه بكلمة اريد حقى من الارث ففى هذه الحاله تعتبر عاصيه وخارجه عن المألوف وممكن يتهمها البعض انها قد اسأت الادب لماذا لانها تريد حقها الذى فرضه الله لها من فوق سبع سموات ولكن لابأس ان يتصدق عليها هذا الظالم الجاحد لايات الله بمئتين ريال او اقل او اكثر فى السنه او من فتره لاخـرى. ان آية الارث للنساء قد عطلة والغيت من كتاب الله فى هذا البلد وانما المعمول به الآن هو حكم صورى يتم به ضياع حقوق النساء من الارث وذلك بأن يتم توكيل احد الورثه بالوصيــه على جميع الورثه وهنا الطامة الكبرى يبداء الابناء بتقسيم الارث على الذكور والحــــاق النساء بالابناء
ليتم احراجهن وحرمانهن من الارث لان مجتمعنا لايــــــــــــــرى حقا للنساء ولا يعلم هذا المجتمع
الظالم انه سوف يقف بين يدى الله ويحاسب عن كل صغيرة وكبيره فأن كانت ارضا فســــــــــوف
تــــــطوق له من سبع اراضين يوم القيامه ويحملها على عنقه فى يوم كان مقداره خمسين الف
سنه مما تعدون لان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول من أخذ شبرا من الارض بغيـــــــــر وجه
حق طوق به من سبع اراضين يوم اللقيامه وان كان مالا فأنما يأكل فى بطنه نارا قال تعالى ((إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا))
وقال النبي صلى الله عليه وسلم عن ليلة أسري به قال : رأيت قوماً لهم مشافر كمشافر الإبل وقد وكل بهم من يأخذ بمشافرهم ثم يجعل في أفواههم صخراً من نار يخرج من أسافلهم فقلت يا جبريل من هؤلاء قال هم الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً\" فدل الكتاب والسنة على أن أكل مال اليتيم من الكبائر و\"قال صلى الله عليه وسلم : اجتنبوا السبع الموبقات \" وذكر فيها \"وأكل مال اليتيم\" .
فأكل مال الارث للنساء هو أكل لمال اليتيم الذى وكل به هذا الوصى الظالم .
ان الاجدر بالمحاكم ان يحدد للنساء حقوقهن كامله من الارث لكل امرأه على حده لتقف على حقوقها كامله افضل من حصر الارث كاملا دون توزيع والاجدر بالمسلم ان يتقى الله وان لا يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعضه فما وافق رغبته وهواه اخذ به وما خالف رغبته وهواه غض الطرف عنه .نسأل الله ان يهدى ضال المسلمين وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه . وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين .

حسن محمد الفيفى

 2  0  1305
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-02-2010 01:41 صباحًا أسطورة مكه عاشقة جازان :
    يا ابن ادم لا يغرك طول الامل وكثرالتمني تراك مقفي والنهايه قريبه والــعــمــر مــــحــســـوب بــــالـــثــوانــي لازود ولا نقص ولا فيه ريبه ومــســئــول عــن الــقـاصــي والــدانــي واصبر على ما جاك من مصيبه ولا تـظــلــم تــرى الــحـــــق يــبــــانــــي ودعوة المظلوم على الظالم مصيبه تــجـرح شـعــوره بـكـلام مـا لـه مـعـانــي تضيمه وجروحه تزايد لهيبه امـسـك طـريـقـك ولا تـصـيـر عــدوانـــي باسباب ظلمك وجروح القلب عطيبه حــســبــي الله عــلــى اللـــي بــلانـــي انا ارجي اللي من ترجاه مايخيبه عــالــم الــظــاهــر ومــابــيـن ضـلعانـي يجلي هم بقلبي تزايد لهيبه ويـريـح بـالــي ولا يــفــرح عـــدوانـــــي يبين الحق والظالم ظلمه يخيبه ويــجــمــع قــلــوبــنــا بــود وحــنــانــي نفرح بجمعنا والظالم ظلمه يعيبه أنا عمري ما شكرت إنسان لأن المعروف صعب تلاقيه بهالزمان إلا في قلب صافي يحب يساعد كل إنسان بجد مقال في قمة الروعه اخوي ويشهد الله على كلامي انته مو بس اخو انت كل شيء بدنيتنا يكفي اسلوبك في المقال والروح الانسانيه
  • #2
    05-05-2010 03:56 مساءً ابتسامة أمل :


    مقال رائع جداً

    من المؤكد أن جميع الديانات السماوية قد ذكرت حق المرأة في الميراث غير أن التقاليد والعادارت فرضت منحنى آخر كان اشبه او اقوى لدى البعض من النصوص المذكورة بالقرآن الكريم ..فضلاً عن أن هنالك سلوك قد يمارس ضد المرأة بالضغط عليها بعدم المطالبة او بحرمانها من بعض الحقوق الأخرى ..وربما الحد من بعض الحقوق الأخرى حتى ترضخ للأمر الواقع .

    بأعتقادي بأن المرأة من كثر ما تسمع بأنها مكسورة الجناح تولد لديها فكر بأنها فعلاً كذلك ..وانا متيقنة لو تم تكرار عبارة انها متنازلة عن الميراث امامها كثيراً لصدقت وتنازلت ..!!

    اذاً هنا يجب أن نعي بأن العادات والتقاليد اصحبت أكثر نفوذاً من القانون ..

    مقال رائع مرة أخرى اتمنى أن نجد حقونا وأن لا نسكت أكثر من ذلك .