• ×

03:31 صباحًا , الجمعة 23 أغسطس 2019

مصطفى الحاج حسين
مصطفى الحاج حسين

شعر (النابضة)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مصطفى الحاج حسين
image

سيخمشُ قلبي دمكِ

إن كانت أنفاسكِ باردة

لحظة التّلاقي

وأعضُّ روحكِ إن تاهت

عن تسلّقِ عنفواني

وعيناكِ ..

سأهيلُ عليهما حمقي

لو شردتا عن حنيني

أنا العاشقُ النّهمُ

محترفُ عبادةَ الذّكرياتِ

أرضعُ كلّ يومٍ غبارَ الطّريقِ

ولا أصل إلاَّ لأحزاني

فكم تبقّى من شهيقٍ

حتّى أتوّجَ جسدكِ بدمعاتي ؟

ياامرأةً تزجرُ الأشواقَ

وتعربدُ في غصّتي

متى تورقُ على شفتيكِ

ألحاني ؟!

إنّي أحبُّكِ

بكلِّ ما أوتيتُ من نبضٍ

عبدٌ لوجهكِ أحلامي

سأفرشُ خطوتكِ مدىً للضلوعِ

وأضيعُ في دمكِ حريقاً

حتّى إن متِّ

أكونُ في القبرِ الجثمان و التّراب

وإن عشتِ

أكونُ في وريدكِ السّاقية

كلّ ماأردتهُ منكِ

هو أنتِ

وما تبقّى منّي

لشتاءاتكِ حطبٌ

فانزعيني من وحشتي

غرفتي تابوت

ودمعتي الشّاهدة

كرهتُ أن أموت

وأنتِ الجّامدة

فليأكل قلبكِ الحوت

إن مكثتِ حجراً .

________________
شاعر سوري

بواسطة : المدير
 0  0  377
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:31 صباحًا الجمعة 23 أغسطس 2019.