• ×

06:21 مساءً , الأربعاء 13 نوفمبر 2019

عبد الكريم المهنا
عبد الكريم المهنا

صنعاء بين اليوم والغد ، بين الظفرات والحسرات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

اليوم الطريق الى صنعاء مفتوح ، طريقٌ سريع وآمن ، والسرعة عليه مفتوحة من يُسافر اليوم الى صنعاء سوف يحتضنها رغم انف الفُرس والخمائنة.

(اليوم نحن السعوديون نمتلك كل عناصر القوة العسكرية والسياسية والدبلوماسية والمالية ، وحتى نُمسِك بمصادر قرارات الدول العظمى لكن .. غداً الطريق الى صنعاء سوف يكون مُغلق ، ولن يكون طريقاً سريعاً ولا آمناً ، والعقبات سوف تتوالد على جانبيه ، وسوف تكون سرعته مُحددة ، وقسائم فواتيره باهضة ، (غداً لن نمتلك ربع ما نمتلكه اليوم من عناصر القوّة ، وسوف تنفتح شهيات دول هي اليوم مشبعة) .

من يُريد السفر الى صنعاء ( غداً ) سوف يجد العقبات دون احتضانها ، وسوف يضطر الى دفع قسائم اكثر ويركب مطبات أخطر اذاً ... لنشد الرحال الساعة ، ونركب الطريق ، ونتحمل بعض العقبات البسيطة التي سوف تواجهنا ونضرب ما استطعنا ونقطع العِرق ليخرج الدم المجوسي الفاسد من الجسد اليمني العربي.

قال تعالى :-
( فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) ،وقال رسول الله عليه السلام :- ( ما كان لنبي أن يضع لامته على رأسه ثم يضعها قبل أن يحكم الله بينه وبين عدوه ) .

وقال الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن :- ( الحزم ابو العزم أبو الظفرات ، والترك أبو الفرك أبو الحسرات )

بواسطة : المدير
 0  0  806
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:21 مساءً الأربعاء 13 نوفمبر 2019.