• ×

01:52 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

روعة الحسن
روعة الحسن

رغم أنف بلفور ...القدس لنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


كن مسلما او مسيحيًّّا أو من يهود
كن يعربيا اعجميا من هنود
كن كائنا من شئت في هذا الوجود
اعلم بأنك ظلمت فلن تسود
دنست تاريخأ في فلسطين الوعود
من أهداك يابلفور قدس
فابحت أوطانا واغدقت الوعود
شردت شعبا واعطيت وعدا ظالما
أسرت شعبا في متاهات الشرود
من اشعل الدنيا حروبا واعتدى
غير الصهانية والقرود
جروا اليهود ضلالة في وعده
لكنانة عند كل مظلوم تذود
لا ليس اسرائيل سبطا للهدى
بل الحق إسباط الجدود
ظلموا اليهود وعاقبوا احساننا
ليهودنا خانوا وما خنا العهود
سيكبر الاقصى وتزهو قدسنا
وستفرح الدنيا وتعقب بالورود
فرضت عقودا والقلوب تزنرت
ايامها عشقا كحبات العقود
والطفل يرضع من حنان جدوده
رغم الاسى لا بد ان تعود القدس لنا

بواسطة : المدير
 0  0  574
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:52 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.