• ×

12:17 مساءً , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

المدير
المدير

أزمتنا الفكرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يعد المشهد الفكري السعودي يحتمل إلا لصوتين فقط حاله كحال الوسط الرياضي المملوء حد التخمة بعبارات السب والشتم إذا ما أخذنا بالاعتبار أن المجال الرياضي لا يُخرج الناس عن إطارهم الديني . حالة استثنائية غريبة يعيشها مجتمعنا هذه الأيام قد تصل به لاحقاً إلى أسوأ وأشرس أنواع الصراع حتى في محيط التيار الواحد على افتراض أن التصنيف حاصل لا محالة . فمن السهل جداً أن يتم وصفك بالفسوق مرة وبالكذب أخرى ناهيك عن عبارات تجعلك في عالم التجهيل والنكرات في زمن المعرفة .

المؤسف جداً أن نصل لمستويات متدنية في النقاش وبعبارات خارجة عن المألوف نتيجة لسيطرة الرأي الواحد في كل تصرفاتنا ونتيجة لغياب التوجه السليم البعيد عن الانتماء الطائفي أو المذهبي فإذا غاب التوجه ظهرت المشاكل . عندها لم نعد نفرق بين صياح فيصل القاسم من منبره الإعلامي بقناة الجزيرة وهو يطلب من ضيوفه الهدوء بعبارة \" بس دقيقة \" للدرجة التي ظل يردد تلك المفردة حتى بدون مناسبة وبين صياح متزعمي الوصاية على الناس والصراخ على قدر الألم ولكنه هنا بدون ألم .

ما حدث للشيخ الغامدي من هجوم كاسح عبر مختلف الوسائط وصل في مداه إلى استصدار فتوى من المفتي العام لتأكيد الدعوة بعدم ترك صلاة الجماعة واصفاً من دعا لمثل تلك الآراء بأنه داعية ضلال وغاش للمسلمين ليتم إعلان قرار إقالة الرئيس من منصبه بقرار ارتجالي يُظهر بجلاء أن هناك تنظيماً يعمل بإتقان وإحكام لإقصاء كل من يقدم رأياً فقهياً مختلفاً أو طرحاً جديداً حتى لو كان بنصوص مغيبة ، ولكن لأننا نعيش زمن عبد الله بن عبد العزيز فقد تم سحب هذا القرار بعد صدوره بساعات .

لنفترض أن الغامدي جانبه الصواب أليس من الأولى أن نفتح مجالاً للحوار الهادف من أجل الإفهام لا الإفحام ونقدم الأدلة باحترام للطرف الآخر فكل يؤخذ بقوله ويرد . هل نحن مقبلون على أزمة فكرية تنحصر في تقسيم الناس بين الديني واللا ديني ؟ وهل وقع الإسلاميون ضحية لمؤامرة قادمة من خارج الحدود كما يعتقدون ؟ أم أنه لم يعد لديهم فكراً يناسب تغيرات الحياة وتسارع الزمن كما يراه التنويريون ؟ بقي علينا أن ننتظر فالقادم مؤلم حتى وسط الصف الإسلامي الواحد .

صالح بن إسماعيل القيسي ــ الرياض
salehalgissy@maktoob.com

بواسطة : المدير
 7  0  1153
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-28-2010 10:58 مساءً مذنب هالي :
    ياقلب لاتحزن ... اللهم اجمع كلمتنا ووحد رأينا واذب جليد اختلافنا ... بقليل من الاحترام لآراء غيرنا نكسب ودهم حتى ولو لم يكونو على حق ... ليه كذا ليه نختلف على كل شي ... قليل من التسامح
  • #2
    04-29-2010 01:01 مساءً شامي :
    القصة ما وقفت على حرب تيارات بل لو شفت المشائخ وهم

    يتناحرون عبر برنامج قناة اقرا مع ابن هضبان يثبت ما قلت به

    الحوار هو الحل .

    شكرا لك
  • #3
    04-29-2010 05:30 مساءً مستور :
    والله الازمة سببها الاقلام الماجورة مثلك يا باشا

    وقاعد تصنف المجتمع

    المجتمع بخير بس انتم يا عملاء السفارات ما خليتم شئ حلو

    اي حوار احنا ما عندنا الا قال الله قال الرسول .

    تبغون تغيرون المجتمع ما يمديكم

    صدقني انك والغامدة وشلة كتاب ثانيين تخدمون اللوبي الغربي
  • #4
    04-29-2010 11:41 مساءً صديق العمل :
    رائع ايها الصديق


    اتمنى لقلمك التوفيق
  • #5
    04-30-2010 07:51 صباحًا ابوفيصل :
    يا مستور لاتعصب ولا شي واخونا في الله لا يعرف لوبي ولا دبيه
    لكن فيه مقوله تقول اذ نهق حمار في مقريه كل امحمير الي فيها تنهق كلها مايدرون ماهو امعلم يمكن مول جيعان ويراى امحزم وامعجوز تقول هوللك
    الدين منصور باذن الله وان علت اصوات العلمانيين تسقط وبامر من الله
  • #6
    04-30-2010 10:56 صباحًا قاريء متخوف :
    الحقيقة انه امر مؤلم للغاية.

    ان يتم الكتابة عن اهل الدين بهذا الشكل في كل مناسبة وبدون مناسبة
    الكل اصبح يهذي بما لايدري عن اهل الدين.
    الكل راكب الموجه الأيام هذي حتى اللي كنا نقول كتابته رزينه.
    اتجه الى الجلد لأهل الدين .. والاساءة اليهم .

    يالقيسي خا ف ربك هذا المقال الرابع تقريبا اللي اقرأه لك واجدك فيه متجه الى طريق اولائك القوم الذين يهزأون من اهل الدين والتدين . الا تعلمون ان دينككم هو الاسلام وان سنة محمد هي بنراسنا والقرآن منهجنا .هل تودن ان نحيد عن القرآن والسنة ونترك اتباعها من اجل ان تفرحون.

    عتبي على هذه الصحيفة التي كانت تقدم كلمة راقية وكنا شغوفين على متابعة كتابها لكن التحول الغير جيد للكتاب يجعلنا حقيقة ان نقرأ الخبر ونترك المقال لان كل مافيه تهجم وسخرية بديننا واحكامه ...

  • #7
    05-01-2010 12:32 صباحًا محب جنوب الوطن جيزان :
    استغفرالله استغفرالله استغفرالله يامستور اتقي الله في كلامك ترمي اخونا القيسي بالتهم الباطلة وبلا برهان بل بهت وتجني لماذا يااخي كلام القيسي ليس عليه غبار بل هو الواقع والله والخلافات هذه سنة كونية كتبها ربنا جل وعز؛؛؛هناك خلاف مذموم وخلاف محمود بين الناس عامة واهل الدين خاصة لكن في هذا الزمن التبس الامر على امثالك بين المحمود والمذموم ولاتعرف منهج الردود العلمية والنقد الهادف الذي يرتقي بنا في ديننا وسلوكنا واخلاقنا لذا اقول اترك رمي الناس والتجني عليهم والقارئ المتخوف ايضا له الكلام؛؛ واحد يقول اللوبي والثاني يهذري لاحول ولا قوة الا بالله.