• ×

02:39 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

مجني علي .. أنصفني يا أمير جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات يوم .. سمعته يئن بالقرب من بيتنا ، أسرعت إليه وإذا به المتعرج شارعنا ، يولول ، ويصرخ ، في حالة يرثى لها . أوصاله مقطعة ، أكتافه مأكولة * ، مصاريفه مسروقة * ، السلامة فيه معدومة * .
- سألته : أين وجهتك ، ومن أين أنت قادم ؟
- قال : قدمت من محافظة العارضة ، متوجهاً لمركز القصبة .
- قلت : مالي أراك معوجا تسير ، كأنك حية مضروب رأسها !! تبتعد عن القرى كأنك سروق !!
- قال : أتتبع مصالح واحد سروق ، رسم خط سيري بعد الغروب !!
- قلت : ومن متى أنت تسير ؟
- قال : منذ بضع سنين ، أظنها منذ ثلاث !
- قلت : ذاك وقت طويل ، والمسافة رمية حجر !!
- قال : تعرضت للسلب والنهب ، وزادي انقطع !
- قلت : ومن الجناة ؟ ألم تشتكي ؟!
- قال : لمن أشتكي ... ! الكل شريك الجناة !! إن لم يكونوا هم الجناة !
- قلت : أيعقل ما أسمعه !!
- قال : أزيدك من الشعر قصر ! عمري قصير ! بنيتي التحتية أُكلت كما يُؤكل الفطير !! وسأشكل خطر ، مع كل قطرة مطر !! على ابن البلد ، وعلى من عليّ مر !! لا مصدّات فوق الحُفر ، وعَبَّاراتي حجمها صغير ، ومع السيل سوف تطير!!
- قلت : لمَ ، لمْ تذهب للشيخ فلان ، أو الشيخ فلان ، أو فلان ... ، لينصفوك من المعتدي ، وأنت الذي ستخدم أبنائهم على مر الزمان ؟!
- قال : أين هم ؟ لم أعد أسمع بهم !! غَيبوا صوتهم ، فضاعت مشاريعهم ، ومشاريع أبنائهم !! أعتقد أنهم لم يعودوا مشايخ إلا على نسوانهم ، إن كن باقي يطعنهم !! ، ثم أنشد قائلا :
لقد أسمعت لو ناديت حياً ** ولكن لا حياة لمن تنادي !!
- قلت : ألم تذهب لحلال النِشب ، المجلس البلدي المنتخب ؟ فهم يمثلون المواطن في تتبع ينابيع الخلل !!
- قال : أي مجلس ؟! مجلس السوالف والنكات !! إنهم ياعزيزي في سبات!! أو كمن يحتضر قبل الممات !! ليس لهم من القرارات إلاّ الفتات !! تحسبهم أيقاظاً وهم رقود !! همهم آخر الشهر جمع النقود !! أما مشروع تأخر ، فذاك مؤجل فيه النظر ، حتى يجيب الله مطر !! نصيحتي لهم ، وبالذات من أحبهم ، يحفظوا ماء الوجه ، ويجلسوا في البيت أستر لهم !!
- قلت : لم يعد لك إلا الأمير!!
- قال : قد جبتها !! لكن متى نتخلص من مقولة : ( مالك إلا الأمير ) ؟! وكل أمورنا في الاتجاه الصيح تسير ؟!
- قلت ذاك وقته لم يحن ، لأن الرقابة في وهن !! وهناك من يدور عيشة ، بعدما أمن من قرار التفنيشة ، في ظل غلاء المعيشة !! .
- قال : أجل هيا للأمير ، وبلاش تأخير ، ثم أخذ يردد : مجني عليه أنصفني يا أمير ... !! .

أسعد العبدلي 8/5/1431هـ zoom1390@gmail.com ________________________________________
الأكتاف : الزيادة التي خارج الخط الأصفر ، تستعمل للطوارئ .
الأوصال : غير متصل لأن فية فيه أكثر من مقاول .
مصاريفه : أماكن تصريف المياه .

بواسطة : صورة للكتاب
 3  0  1279
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-24-2010 04:24 مساءً الدريبي المجرشي :
    إي والله صدقت الطريق الممتد من الخوبة مرورا بالخشل إلين محافظتكم الموقرة العارضة النزيهة حالته صعبه تخيل المسافة قصيرة من الخشل الى القصبة ويبغالها نص ساعة من سوء الطريق وكثرة تعرجاته وين الميزانيات حقة المحافظتين الحرث والعارضة عن هالنتفة الله يعين
  • #2
    04-24-2010 04:35 مساءً صالح علاالله :
    المقال كبير..
    و الرسالة للأمير بعون الله تسير ..
    لا جف قلمك .. ولا حرمت اجرك
    أتمنى لو تصل رسالتك
  • #3
    04-25-2010 12:19 مساءً حميه اون لاين :
    يسلم قلمك الرائع اخوي اسعد