• ×

05:20 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

لا شيء يمنعها من القضاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن الخطوات الإصلاحية الكبيرة التي تبناها و نفذها الملك الإصلاحي رب هذه المرحلة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد , تجعلني مؤمن جداً بأن الغد أجمل و سيكون غير الأمس بالتأكيد .
فكل عملية جراحية إصلاحية تستأصل , يزرع مكانها نبت طيب للغد و الأجيال المتعاقبة ترسم ملامح لمملكة عربية سعودية ودولة إسلامية ثابتة , تتماشى و تتماهى مع العالم الحديث بثوابتها الراسخة .
بداية بسقف الحرية الصحفية و الحوار الوطني , و إشراك المرأة التي أنصفها الإسلام كما أنصفها الملك الاصطلاحي حديثاً , و تفعيل دورها في عملية التقدم و البناء , يجعلني لا أستعبد أن يأتي اليوم الذي تولى فيه المرأة السعودية شأن القضاء , فيما يناسب و يتناسب مع قضاياها و تكوينها الفسيولوجي و السيكولوجي فيما يخص المرأة و أحوالها الشخصية قضاء و قانون .
فلا يوجد نص قرآني صريح وكذلك حديث نبوي شريف يمنعها و يحرم عليها توليها هذا الشأن الشرعي الهام و لا إجماع فقهي .
وقد أحتج بعض الفقهاء على عدم توليها القضاء كون المرأة أكثر غريزة عاطفية من الرجل وهذه حكمة الله لأنها الأم , و لذلك السبب القوي العاطفي لجانب خصوصيتها و ما يصيبها من حيض و نفاس , كان تشريع شهادتها ذو الخصوصية مختلف عن الرجل .
و لذلك كتبت سابقاً تتولى القضايا التي تناسبها و تدخل في خصوصيتها بشكل عام , و بعيداَ عن قضايا الحدود .
وقد كان الرسول علية الصلاة و السلام يستشير السيدة أم سلمه و السيدة عائشة رضي الله عنهما في قضاياهن النسوية , و التي تتعلق بخصوصيتهن بالدرجة الأولى , وفي الحديث \" خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء \" و يقصد السيدة عائشة رضي الله عنها .
وفي عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أستطيع القول أن الشفاء بنت عبدالله كانت أول قاضية في الإسلام فقد أوكل لها أمر السوق . وهذا دليل على أن الإسلام أنصف المرأة , و أشركها دور و تفعيلا.
ومن الآراء الفقيهة الحديثة التي لا ترى ما يمنعها أذا كانت آهلة لذلك رأي العلامة الشيخ / القرضاوي راجع موقع القرضاوي للاستفادة و الزيادة بل تعدت رؤيته الفقهية القضاء لتصل أروقة الحكم و السياسة . لذلك لم أتفاجئ أن صحوت يوماً على نبأ تولي المرأة السعودية القضاء , ولن أتفاجئ وأنا أتابع الأخبار لو تصدر هذا النبأ السار.نشرة الأخبار .
والذي سيجعل المملكة تصطف مع تلك الدول العربية و الإسلامية و الخليجية التي أوكلت لها أمر القضاء و سبقتها في هذا المضمار.
في حفظ الله .



بواسطة : صورة للكتاب
 4  0  1113
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-23-2010 11:57 مساءً hadaaar :
    إذا القضاة وهم رجال لا يقومون به كما ينبغي ، وقضاة لا يداومون ، وقضاة لاينجزون ، وقضاة وقتهم كله قراءة جرائد ، معقول أن تدوام حرمة وتصبح قاضيا !! ولو أصبحت قاضيا هل بتكون للرجال والنساء أم للنساء فقط ، وهل ستكون مرتدية الحجاب أم لا ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

    أقول ترى ما أحد سمعك إلا أنا ، وأنا لن أخبر أحدا ، ولا يسمعك أحد غيري 0
    • #1 - 1
      04-28-2010 12:03 مساءً أسامة السهلي :
      أخي الكريم hadaaar
      مرحبا بك و اشكر مداخلتك
      نعلم جميعاً أن السلك القضائي يحتاج لإصلاح و أنظمة وهذه المهمة الشاقة تكفل بها الملك الإصلاحي خادم الحرمين الشريفين
      ثم أن المرأة وهذه حقيقة هي أكثر عطاء و إخلاص لأي أمر توكل إليه , وعن قولك محد سمع غيرك .!
      فأنا اخاطب المجتمع و ليس شخص , وخصيت القضايا التي تتناسب معها , ولا تنسى أن الحجاب ليس عائق ومسألة خلافية
      دمت بخير
  • #2
    04-26-2010 05:08 مساءً وسام :
    قرأت المقال فقهقهت حتى انسدحت

    اجل قاضية يا اوساما هههههههههههههه

    ومحامية ههههههههههههه

    وفراشة تنادي على القضايا ههههههههههههههههههه

    الرجال ما هم طايقين يشوفون رجال هذي الأيام هههههههههههههههههههه

    يا شيخ اكتب شيء يفيد مجتمعنا اللي مطحون من الغلاء وضيق المعيشة اصرف لك

  • #3
    04-28-2010 12:08 مساءً محفوظ عبدالله :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولآ :ابارك لجازان نيوز هذا القلم وابارك لك ياأستاذأسامه
    واتمني لك التوفيق ....
    ثانيآ:وهو المهم اتذكر جيدآ ذات يوم كنت اتابع احد جلسات البرلمان
    اليمني وهو يناقش عمل المرأة كاقاضية في محاكمهم .وقد كان احد الاعضاء
    يسخر من الفكرة ويفند اسباب سخريتة بطريقه تهكميه ساخرة
    واذكر انه كان يقول ((تروح المحكمه تسأل عن القاضي ويقولون
    القاضي مابش حد القاضي حامل القاضي نافس القاضي يرضع قاهله))
    بصراحة معاهـ حق
    طبعآ انا لا اؤيد ماجاء بمقالك ياصديقي
    فـ ألمرأة تظل مرأة ولا نستطيع ان نقفز على حاجز
    القوامة في الدين فهي كشاهده (رجل وأمرأتان ))
    ووراثه ((وللذكر مثل حظ الانثيين))
    وهذا لايقلل من مكانتها بل على العكس .
    في سوأل اتمني ان اجد له اجابه :
    -لو افترضنا انك صحوت ووجدت المرأة قاضية
    هل سيكون اربع منهن في النار وواحدة في الجنه
    الهذه الدرجة تريد لهم الخير
    لك كل تقدير ومودتي
    واتمني ان يتسع افقك
    لمداخلتي
  • #4
    04-28-2010 12:14 مساءً انسان :

    رائع

    البداية في القضاياالمدنية والاجتماعية ,