• ×

11:21 مساءً , الأحد 13 أكتوبر 2019

عبدالله يحيى النخيفي
عبدالله يحيى النخيفي

"ترامب" هل يعيد الهيبة لأمريكا؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
انشغل العالم جله بحفل تنصيب "ترامب" رئيسا لأمريكا،ولا عجب في ذلك،فأمريكا ما زالت تعتبر الدولة الأعظم والأقوى في معظم المجالات..قد يكون زاد من أهمية ذلك الحدث الكبير"نجم" هذا الحفل الاستعراضي الكبير،كونه شخصية غريبة الأطوار،فلم يسبق لأمريكا أن كانت تحت قيادة شخصية غريبة الأطوار كهذا الملياردير المتشنج!

العالم ينتظر كيف ستبدو أمريكا بعد وصول هذا الرئيس الجديد على عالم السياسة،خاصة أن العالم قد دهش من تصريحاته العجيبة أثناء السباق نحو البيت الأبيض مع منافسته السياسية "هيلاري"..

نعم..لقد عاش العالم فترة انحسار للسياسة الأمريكية استمرت لثمان سنوات، وهي الفترة الرئاسية التي قضاها أوباما رئيسا لهذه الدولة العظمى،تلك الفترة كان لها أسبابها،وظروفها الخاصة،لكن وإن كان فقد خسرت أمريكا في تلك الفترة الكثير من ثقة حلفائها،حتى أن الكثير أصبح يصف أمريكا في عهد أوباما بالعاجزة!

سياسة أمريكا المنحسرة تسببت في إيجاد واقع سياسي مأساوي ومضطرب في كثير من بلدان الشرق الأوسط،بل وتسبب في انهيار منظومة الأمن في تلك البلدان،بعد أن غض الطرف عن دولة معينة في المنطقة لتمارس دورها العبثي وذلك من خلال الاستثمار في الجماعات الإرهابية لضرب وتهديد منظومة الأمن لكافة دول المنطقة..
إن عهد أوباما سيظل من أسوأ العهود،كونه ورث لخلفه ملفات ملتهبة،في العراق وسورية،وكذلك ملف الاتفاق النووي مع الدولة الراعية للميليشيات الإرهابية في المنطقة،زد على ذلك جمود عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين..

كيف سيكون "ترامب"؟!
سؤال من الصعب الإجابة عليه،لا لشيء؛سوى لأن "ترامب" ذو شخصية عجيبة،ولا يمكن التنبؤ بما سيفعل،وكيف سيتعاطى مع تلك الملفات الملتهبة..

العالم حتما سيكون على موعد مع أمريكا متشنجة،مع أمريكا مباشرة وليست غامضة،لكن هل ذلك التشنج المتوقع سيعيد لأمريكا هيبتها،أم سيجعلها تفقد ما تبقى من هيبة لها في هذا العالم ؟!!

 0  0  331
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:21 مساءً الأحد 13 أكتوبر 2019.