• ×

05:47 صباحًا , الجمعة 18 أكتوبر 2019

غالية نعمة الله
غالية نعمة الله

حقائق ومعلومات ما بين تحرير سعر صرف الدوﻻر وارتفاع اسعار المحروقات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تشرفت كصحفية حرة مصرية ... غاليه نعمة الله ... أن أقوم بلقاء مع الخبير الاقتصادي الاستاذ عبد الله فايز والذى اوضح صورة النمو الاقتصادي وما تتخذه الدولة باختصار وبكل بساطة فى حوار يندرج تحت مسمى كلمتين وبس ... حيث اوضح سيادته الآتى ... حقائق ومعلومات ما بين تحرير سعر صرف الدوﻻر وارتفاع اسعار المحروقات..حتى ﻻ يظن القارىء اننا مع او ضد ما تم اتخاذه من قرارات اول امس.

علينا ان نسأل انفسنا سؤالًا واحدًا هل مصر على طريق اﻻقتصادى الصحيح ام ﻻ...اﻻجابة اصدقائى اﻻعزاء وبدون تطبيل او تهليل او تهويل هى اننا دولة مثل الديناصور الذى فاق من ثباته وبدأ يتحرك بعد ان كان مثل التمثال فى المتحف ﻻ يهش وﻻ ينش وانما ياتى اليه كل يوم شخص ينظفه او شخص يلقى عليه قاذوراته ولكن لم يفكر احد كيف يحرك هذا الديناصور وشىء طبيعى عندما يتحرك هذا الديناصور فالدينا كلها تهتز وتنظر اليه ومصر قد تحركت يا ساده...نعم حدثت المعجزة وتحركت .

ولكن السؤال هل تحركنا فقط ام سنستمر فى التحرك للامام اﻻجابة بكل تاكيد اننا سنستمر بالتحرك حتى لو اضطررنا لتعير جلودنا من اجل هذا التغيير سنستمر ﻻن اى محلل اقتصادى محايد يرى اننا لدينا فرصًا واعدةً للنمو اﻻقتصادى خلال العشر سنوات القادمة ومن امثلة هذا النو والفرص حقل غاز ظهر فى البحر المتوسط والذى يعد اكبر حقل غاز على مستوى العالم والصحيح يبدء انتاجة بداية ابريل 2017والذى سوف يدر دخل ثابت شهرى 300 مليون دوﻻر شهرى للدولة وكان من احد اﻻسباب التى جعلت صندوق النقد يوافق على قرض 12 مليار دوﻻر .

والشاهد والواضح والصريح والمؤلم ﻻعداء مصر هو انفاق سيناء التى سوف تربط وﻻول مرة شرق مصر بالدلتا واقرب فائدة واقلها هو سرعة نقل المحصايل الزاعية من شرق القناة للغرب والدلتا يا ساده ان سيناء قادرة بما لها من امكانيات زراعية اطعام هذا الشعب على مدار العشر سنوات القادمة ولعل الرئيس السيسى فى استقبالة لرئيس اليونان قد اصاب الهدف بزراعة اشجار الزيتون فى قصر الرئاسة بمشاركة كل من رئيس اليونان وقبرص اﻻن فهمت عزيزى القارىء المغزى ...هو زراعة ملايين اﻻشجار فى منطقة سيناء...والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد اﻻمين....

ان زراعة الزيتون بسينتاء وتصديرة قادر على ادخال 1 مليتر دوﻻر سنويا لمصر من التصدير و3مليار من مستخلصاتة من الزيت والفحم النباتى وللحديث بقية ... ومن هذا النقاش مع المحلل الاقتصادي الحر ابن فردوسنا الغالية تتضح الصورة للجميع لكي يقل عواء الخونة انتبهو أيها السادة فقد اوضح علماء الاقتصاد والمحللين الاقتصاديين ابناء الوطن هذه الرسالة وبكل شفافية عن الدور الخفي والمجهود المدروس للقيادة السياسية بمصر حفظ الله مصرنا وشعبها وقائدها ... وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر.







































 0  0  589
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:47 صباحًا الجمعة 18 أكتوبر 2019.