• ×

06:55 صباحًا , الإثنين 19 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

علي زعلة ...المحافظ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الرجل المناسب بكل مهمة كان المناسب ، لا علاقات شخصية تربطني به ، ولم يسبق أن راجعته بما يخصني شخصيًا أو وساطة لِأحد ، وإنما سيرته وأعماله هي من تتحدث عنه ، يحمل صفات القائد الوقور ، والانسان المهذَّب ، والموظَّف الحريص لا على "كُرْسِيّه "؛ ولكن على إتقان عمله والاجتهاد والتفاني فيه ليعكس صورة مشرفة للمواطن الغيور على المرفق الذي يعمل فيه ؛ مذ كان شابًا يافِعًا ،كان ولايزال بحيّويّته ونشاطه ،وحسّهِ المسؤول .

لا يسعى ولم يسعَ وراء شهرة ، ولا أعتقد أن أحدًا يختلف معي في ذلك ، أعماله تنطق بما قدَّم ويُقَدّم ، عمل جُلَّ حياته الوظيفية بإمارة منطقة جازان ، حظي بثقة أميرها السابق ،وبثقة وتقدير أمير جازان سمو الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز ، سخَّر وقته ، وبذل جهده لإرضاء خالقه وضميره قبل كل شيء ، وأكمل دراسته العليا "الماجستير" في العدالة الجنائية ، وهكذا كان قرار سمو الأمير صائبًا بل ومفصودًا ، بتعيينه محافظًا لمحافظة صبيا ...

عمل بالشؤون الأمنية ، كما عمل مديرًا عاما لإدارة المتابعة ومديرًا عامًا لخدمات المنطقة ، ثم وكيلًا مساعدًا للتخطيط والتطوير ،ثم مديرًا عام للشؤون الادارية والمالية ، ثم مديرًا عاما للتخطيط والتطوير فى امارة جازان ، وظل فاعلًا منضبطًا مهنيًا ؛ لا موظفًا فحسب ، وبعد اثنتين وثلاثين عامًا ، عُيَّن محافظًا لمحافظة صبيا ، أكبر محافظات منطقة جازان .

كنت كتبت مقالًا قبل سنوات عن دور المحافظين وأن معظمهم يمضون سنوات ولا يعرفون طريق السوق أو طرق القرى التابعة ...، لم يكلفوا أنفسهم بزيارات تفقدية ، لشوارع المدن والقرى وأزقتها ، ولا لمرافقها المهمة التي أوكل بها خدمة المواطن ، خدمات بلدية ،صحية ، تعليمية ، وكهرباء ، لا يغادر معظمهم مكتبه إلا لحضور مناسبة دُعي إليها بمدرسة أو عند زيارة مسؤول لمرفق حكومي أو مع انتشار وسائل الإعلام ومتابعاتها لموسم السيول والأمطار بالكاد تجد زياراتهم بعد أن نفض المولد !اللهم حظور حفلات لالتقاط صور .

وبالرَّغم ، من أنه لم يمضِ على تعيينة ثلاثة أسابيع ، إلا أنه خطط لما هو أهم ، وتزامن تعيينه مع موسم الأمطار والسيول ، وما تُحْدِثه من خراب وكوارث تصيب البشر والحجر والشجر ، ولهشاشة تنفيذ البنية التحتيَّة ليس بمحافظة صبيا ، واتساعها وتعدد مراكزها ، مدنٍ وقرىً ، ولوجود وادي صبيا وروافده ، لم يخلُ يوم إلا وهو متابع ومواكب ، تفقد ووقف على طرق بين المدن والقرى ، إلى جسور تداعت ، وطرق زراعية لم تصمد كما هو حالها مع كل قطرات مطر ، ناهيك عن عواصف وأمطار موسميَّة عصفت بمختلف القرى ، فكن حاضرًا بلباسه العادي يحمل همًا يُقرأ من ملامحة .

يوم أمس تفقد انتظام الموظفين بمكاتبهم بمقر بلدية صبيا ، وفي أول دقيقة من بدء الدوام الرسمي ، والذي يختلس منه غالبية موظفي الإدارات الحكومية ساعة ونصف على الأقل ، فلا تجد من انتظم من السابعة والنصف إلا نادرًا ، وخاصة البلديّات ، ناهيك عن معدلات الاتاج اليومي ، ولا يباشر موظف معاملة مواطن إلا بأن يمثل مراجعًا و تدويخه "سبع دوخات "وتزيد.

وستظل تلك الزيارة المفاجئة لبلدية صبيا تأخذ حيّزًا من التداول ما بين إشادة وإكْبار ، وما بين حافزٍ للمنضبطين وجرس إنذارٍ للمفصرين ،ولعلها تشكل نقلة نوعية في تحسين الأداء وإنجاز معاملات المواطنين ، وأتمنى أن يحذو نظراؤه حذوه بسائر محافظات المنطقة ، تفقد اليوم أحياء صبياء القديمة ،بشوارعها المهملة وأزقتها الضيقة ونفاياتها المكتظة .

ومن أبشع الصور نفايات بلاحاويات تلتصق بأحد الجوامع والشوارع المقابلة بمشاهدٍ لا يًسُرُّ بها أحدٌ ؛ولا يفتخر به أو يزايد عليها مسؤول قصَّر ؛ وفرَّط في تطوير المرفق الموكل إليه بل ، وأفرط في نسيان واجباته وتعويله هلى أن لا أحد سيحاسبه ، وكانت زيارة المحافظ المفاجئة يوم امس مقدمة لزيارة اليوم ، ومن أسف أن تكون صبيا التاريخ والعراقة بهكذا إهمال ، وكم أتمنى أن يُصار إلى تسميتها "صبيا التاريخيًّة " بدلًا عن مسماها المتعارف عليه حاليًا "القديمة".

...ومضة :
"أتذكرُ محافظًا سابقًا لإحدى المحافظات ، كنت دعيته لحضور حفل مدرسي ، فاعتذر وكلف رئيس أحد المراكز ، لأن بطاقة الدعوة لم تحمل كلمة تشريف !".

 1  0  1917
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-23-2016 08:49 مساءً عائشة شاكر زكري :
    صبيا التاريخية كما يصفها دائماً أمير منطقة جازان تحتاج حقاً لمن يقدرها ويعمل لأجلها بإخلاص واحتراف وهذا مايميز شخصية المحافظ الحالي الأستاذ الفاضل / علي بن موسى زعلة .
    • #1 - 1
      09-03-2016 09:18 مساءً المشرف محمد المنصور الحازمي :
      بالفعل ، ونتمنى على اهالي المحافظة جميعا وخاصة المشائخ والعرائف والعمد والأعيان التعاون معه، وجميع مديري الإدلرات الحكومية أن ينهضوا بإداراتهم فهم شركاء في تطوير المحافظة وتلمس شؤون المواطنين ومقترحاتهم لا الانتظار حتى تصل شكوى أو مناسدة ..شاكرا لك إبداء رأيك وبالفعل كلما قدر المسؤول واجباته وعمل بإخلاص وسخر وقته وبذل جهده سيتحقق الكثير.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:55 صباحًا الإثنين 19 أغسطس 2019.