• ×

05:58 صباحًا , الأحد 19 يناير 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

مستشفى ضمد العام بين ترغيب وترهيب ووعود وتأخير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في يوم من الأيام كنت أشاهد التلفاز وفجأة سمعت صراح فخرجت من داري مسرعآ وعند وصولي إلى محل الصراخ وجدت الكل مجتمعين في غرفة ويقولون بصوت واحد (تعال بالسيارة) من أجل جدتي حفظها الله مرت بوعكة صحية كان من أسبابها صعوبة في التنفس . فذهبت وجئت بالسيارة وركبة المريضه وركب معها من يساعدها وأنا أقود السيارة ولا يشاركني أي شيء بفكري إلا أن أوصل إلى مستشفى قريب لإسعافها وعندي وصولي إلى مستشفى صبيا قام المختصين بإسعافها وبرحمة من الله تعدت مرحلة الخطر وبدأت تتنفس طبيعيآ ولكن ما حيرني هو قول الدكتور قال لي( لو تأخرت قليلآ لكان الخطر مؤكد لحياتها...) فقلت لو أن لنا مثل غيرنا لما حصل كل هذا فالحمدلله على كل حال....

فنظرآ بأنه ليس لمحافظتنا مستشفى حتى الآن وإن كان موجود فهو مجسمآ لاغير(جسد بلاروح) فلو كان موجود لكان أسرع في إسعافها ولكن دائمآ يكون الشيئ الذي تريده حلم تحلم به وخيال تتخيله حتى تراه أمامك ...

منذ قديم الزمان وأبناء محافظة ضمد يحلمون بأن يكون لهم مكان مخصص ومزود بكل التقنيات من أجل مساعدتهم في التغلب على عناء ومصائب وأمراض هذا الزمااان وعندما جاء الأمر من الذين نعتبرهم سند وقوام لناااا عم الفرح حميع أبناء المحافظه ولكن الفرحه لم ترتسم طويلآ على وجوه أبناءها والسبب أن ماكان ينتظرونه (كان ولم يكن) ....كان كأن ببناءه رغم التأخير الذي مر به ولم يكن بالنسبة لرغبة أبناءها ...
فقد أصبحت هذا الرغبة التي هي من حقوق أبناءها أصبحت صعبة صعوبة الخرافات لمن يريد تصديقها وقمة يصعب الوصول إليها وعندما نفرح بأنه سيكون لنا مانريد لا يكون كما نريد ...
منذ قديم الزمان وأنا أريد أن أنسى كلمه أسمعها دائمآ عندما أذهب إلى الرعاية الصحية بالمحافظةهذه الكلمة هي ( مُحول)؟؟؟

ويعني بها الطبيب أنك لن تلقى علاجك هنا سنحولك لمستشفى معد إعداد كاملآ أنا لا أعترض على التحويل بل أعترض على مكان التحويل ولا أقصد التنقيص من المستشفيات الأخرى ولكن لماذا لا نفكر في سبب حرماننا وتأخرنا لفقدان هذه الكلمه نعم نريد أن يكون لنا استقلال لجميع الخدمات الصحية وغير الصحية........
نريد مستشفى خاص بنا يحمل إسم محافظتنا لكي لا نشعر ولا نتعب أكثر عند تعبنا وحدوث أزمة مرضية بنا في ذاهبنا من أجل العلاج إلى خارج المحافظه...

كتبت ماكتبت رغم تحفظي لأشياء كثيرة تتعلق بهذا الدار الذي جعل شفاء لأبنائها ....
أتمنى أن يكون كما تمناه أبناء المحافظةوإن كان موجود ...

فلماذا كل هذا التأخير أهو تنقيص من قيمة أرواح أبناءها أم تقصير من الذين يقومون ببنائها ؟؟

لا أريد أن أطيل أكثر لأني لو سمحت لنفسي بالإطالة ما إكتفيت بهذا القدر ...
عبدالله المعافا ـ ضمد

بواسطة : صورة للكتاب
 1  0  971
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-18-2010 03:18 صباحًا حبيب أمه :
    كل يوم او كل اسبوع وفية مقالة او خبر عن مستشفيات جازان

    امس لاهمال اللي طال ذكري وقبلها مستشفي صامطة الله يخلف علينا

    ومسشفي ابو عريش وبيش كل مستشفيات المنطقة قمة لاهماااال

    نردد ياليل مطوولك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:58 صباحًا الأحد 19 يناير 2020.