• ×

01:09 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

العلماني والليبرالي بنظرهم ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

العلماني والليبرالي بنظرهم .

...العلماني واللبرالي بصفة خاصة ، لم تعد تقتصر على فئة لا تنكر ذلك ولها تفسيراتها الخاصة بها ، ولكنها شملت غيرهم وأوصاف من أطلقها ويطلقها على من يخالفهم الرأي بأمثلة فقط لا الحصر :

* من أقفلوا أفواههم عن جرائم تنظيم القاعدة ومواقفهم خاصة في 2003 مع موجة تفجيراتهم وأعمالهم الاجرامية بعدد من مدن المملكة ،وبنظرهم أنه يحارب الكفار ...وسلقوا بألسنة حداد ،من فضحهم وكشف زيغهم ، ونعتوهم بأنهم علمانيون وتغريبون .

* ومن أطلقوا لألسنتهم العنان في المنابر واشرطة الكاسيت بحملة ضد بناء تحالف لطرد العراق من الكويت بحجة الاستعانة بالأحانب ....فتصدى لهم الكثير من أبناء الوطن فكان الرد ..لبررة وعلمنه ..واخترعوا وصفا لمعارضيهم ، بأنهم " بنو علمان " وبنو لبرال"...

* ومن شحذوا ألسنتهم وعبر أبواقهم تلميحًا وتصريحًا ضد وقوف المملكة مع الشقيقة مصر بعد نجاح ثورة 30 يونية 2013التصحيحية والتي قام بها الشعب المصري ووقف الجيش المصري كعادته مع نبض الشعب كما وقف بثورة 25 يناير 2011 ...وغمزوا ولمزوا عن المساعدات للدولة المصرية ...وكان ردهم وانتقادهم .." رويبضة " علمانيون " لبراليون .وروجوا عبر منشورات وتغريدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، في شهر رمضان 1434 " راتبين واحد لايكفي" !!!!..

* ولمن انتقدوا دولة مسلمة ورئيسها مسلم ، شرعنت زواج المثليين عبر قانون ، وحذف الزنا من القانون وعدم اعتباره جريمة وقد أقره البرلمان التركي وانه لا يستوجب عقوبة ،استجابة للاتحاد الأوروبي وع ذلك لم يشفع له ولم يمنح الضوء الأخضر للانتساب إليه ، ومن انتقد صمتهم ومحاباتهم بأنهم لبراليون وعلمانيون ...

*وعلى من انتقد التقارب المجوسي الإخواني المحمي تركيًا و برعاية امريكية ..وأطلقوا على من انتقدوا وقوف الاخوان مع غزو صدام للكويت قالوا بأنهم زنادقة وعلمانيون وليبراليون ، ونعتوا العلماء الذين أجازوا الاستعانة بالدول الصديقة اثناء غزو الكويت وتهديد أمن المملكة ، أسموهم علماء السلطان و الجاميون ...

*و من انتقد التقارب الاسرائيلي التركي ، والروسي التركي بعد صياح ونعيق ومديح بما زلزل به الدنيا خليفتهم ضد روسيا وإسرائيل وبالأخير صالحهم وتم انتقاده ..ودافعوا عنه دفاعًا مستميتًا ...بمبررات واهية ممعنة في الكَذِب والعناد.



 0  0  1992
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:09 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.