• ×

03:09 صباحًا , الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

ناصر الشماخي
ناصر الشماخي

صراع الجبابرة ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


الكل يتهم لعبة clash of clans (صراع الجبابرة ) انها لعبة للتحريض على قتل الاقارب ولكن الحقيقة غير ذلك ، هذه لعبة لتكوين الجيوش والتحالفات على شبكات الانترنت وقد كانت البداية بلعبة اسمها ترافيان وهي لعبة عالمية وصلت فيها الى المليار لاعب في فترة سريعة اللعبة تقوم على تشكيل جيش بسيط ثم البحث عن تحالفات وبعدها البدء في الغزوات والمعارك حتى يجمع اكبر قدر من الغنائم والاسلحة من اجل زيادة قدرات الجيش ومن هذه الالعاب ما يستخدم الحرب القديمة بالسيوف والرماح والاسهم ومنها ما يستخدم الاسلحة الحديثة كالدبابات والطائرات

فقد اصبح الاقبال عليها بشكل كبير من الشباب والاطفال لكونها تعرفهم على شبان من مختلف العالم وهذا ما يسمى اللعب اون لاين هذا هو الوجه الحقيقي للعبة وليس ما يشاع عنها انها تحرض على القتال ، هل سمعتم عن الهندسة الاجتماعية ويطلق عليها بفن اختراق العقول وهو عبارة عن مجموعة من التقنيات المستخدمة لجعل الناس يقومون بعمل ما أو يفضون بمعلومات سرية. تـُستخدم الهندسة الاجتماعية أحياناً ضمن احتيال الإنترنت لتحقيق الغرض المنشود من الضحية، حيث أن الهدف الأساسي للهندسة الاجتماعية هو طرح أسئلة بسيطة أو تافهة (عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني او الالعاب الالكترونية مع انتحال شخصية ذي سلطة أو ذات عمل يسمح له بطرح هذه الأسئلة دون إثارة الشبهات او انتحال شخصية الصديق على العاب الحروب الالكترونية مثل صراع الجبابرة .

سناريو الايقاع بالضحية يبدأ الضحية بالتسجيل وكتابة عمره وايضا بريدة الالكتروني حتى يتواصل مع الحلفاء الذين يتربصون بالضحية المولعة باللعبة والتى تبحث بكل الطرق والوسائل للانظمام للتحالفات الكبرى ليقوم المخترق سواء داعش او من جزب الله او من الصفويين الشيعة او من اسرائيل باستدراج الضحية وضمة للتحالف الذي سيطر على عقله وعيشه في حلم الملك الذي سيدافع عنه بكل ما يملك حتى وان خسر كل ما يحب مقابل ان يكون قائدا في هذه التحالفات وبعد ان يتمكن المهندس الاجتماعي(مخترق العقول) من اصطياد الضحية تكون بداية النهاية لهذه الضحية .

وللعبة تقوم على تشكيل جيش بسيط ثم البحث عن تحالفات وبعدها البدء في الغزوات والمعارك حتى يجمع اكبر قدر من الغنائم والاسلحة من اجل زيادة قدرات الجيش ومن هذه الالعاب ما يستخدم الحرب القديمة بالسيوف والرماح والاسهم ومنها ما يستخدم الاسلحة الحديثة كالدبابات والطائرات فقد اصبح الاقبال عليها بشكل كبير من الشباب والاطفال لكونها تعرفهم على شبان من مختلف العالم وهذا ما يسمى اللعب اون لاين هذا هو الوجه الحقيقي للعبة وليس ما يشاع عنها انها تحرض على القتال

ولكن هل سمعتم عن الهندسة الاجتماعية والتي يطلق عليها بفن اختراق العقول وهو عبارة عن مجموعة من التقنيات المستخدمة لجعل الناس يقومون بعمل ما أو يفضون بمعلومات سرية؛ وتـُستخدم الهندسة الاجتماعية أحياناً ضمن احتيال الإنترنت لتحقيق الغرض المنشود من الضحية، حيث أن الهدف الأساسي للهندسة
الاجتماعية هو طرح أسئلة بسيطة أو تافهة (عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني او الالعاب الالكترونية مع انتحال شخصية ذي سلطة أو ذات عمل يسمح له بطرح هذه الأسئلة دون إثارة الشبهات او انتحال شخصية الصديق على العاب الحروب الالكترونية مثل صراع الجبابرة

وسناريو الايقاع بالضحية يبدأ الضحية بالتسجيل وكتابة عمره وايضا بريدة الالكتروني حتى يتواصل مع الحلفاء الذين يتربصون بالضحية المولعة باللعبة والتى تبحث بكل الطرق والوسائل للانظمام للتحالفات الكبرى ليقوم المخترق سواء داعش او من جزب الله او من الصفويين الشيعة او من اسرائيل باستدراج الضحية وضمة للتحالف الذي سيطر على عقله وعيشه في حلم الملك الذي سيدافع عنه بكل ما يملك حتى وان خسر كل ما يحب مقابل ان يكون قائدا في هذه التحالفات وبعد ان يتمكن المهندس الاجتماعي(مخترق العقول) من اصطياد الضحية تكون بداية النهاية لهذه الضحية .

الخلاصة التي يجب علينا ان نعرفها جميعا كاولياء امور ؛ أن رفاق السوء ليس في الشارع او الحي او الملعب بل في مواقع التواصل والالعاب الالكترونية كالسوني والاكس بوكس والسناب والفيسبوك والتويتر وفي كل مكان يفتح للطفل افاق تفوق قدراته راقب اصدقاء ابنك وراقب بريده الالكتروني واشترك معه في اي لعبة الكترونية
فطفلك عجينة لا تدع الغير يشكلها عليك .

بواسطة : ناصر الشماخي
 0  0  642
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:09 صباحًا الثلاثاء 17 سبتمبر 2019.