• ×

06:19 صباحًا , الجمعة 6 ديسمبر 2019

حمود عريبي
حمود عريبي

رواج إعلامي بدافع العاطفة *

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تشهد أغلب أسواق وسائل التواصل الاجتماعي و السوشل ميديا بالسعودية إزدحاماً غير مسبوقا في نقل المواضيع والمنشورات والمقاطع والصور وغيرها قبل التأكد من مدى صحتها او منفعتها والأغلب يستعد ويعمل على نقلها ووضع التعاليق قبل ان يعمل لها فلتره أو إعادة تصحيح وعندما يسأل لما فعلت ذلك يخبرك أنه متعاطف

وقد أصبحت الأسواق العاطفية واقعاً يكسب أرضاً جديدة، ويقتطع من حجم الاعلام ومساحته فمن يريد أن يحتل المرتبة الأولى في التداول والشهرة كل ما عليه أن يشبع المادة بقدر كبير من العاطفة التي بدورها تجد رواجاً واسعاً من قبل المدرعمين والمنتصرين لأنفسهم ولكن لو قيّمنا التجربة إعلامياً سنجد أنها مربحة للكثير لأن أغلبية الناشرين يريد متابعين ثم عملية تسويقية ثم شهره ويعولون على درعم يا مدرعم نسخ لصق وفي اخر عبارة "منقول"

اذ يلعب الكثير على وتر العاطفة بطريقتة التي أصبحت تنافس محلات «أبو ريالين» وايضاً من أنجح المشاريع الحالية في السوق السعودية كونها تفرق لا تجمع تبحث عن مؤيدين يصطدمون بمعارضين وتستمر الخلافات وبذريعة العاطفة يتم التسويق الإعلامي .

بواسطة : حمود عريبي
 0  0  1414
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:19 صباحًا الجمعة 6 ديسمبر 2019.