• ×

11:10 مساءً , الخميس 22 أكتوبر 2020

محمد الرضوان
محمد الرضوان

إدهن السير معاملتك تسير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدهن السير معاملتك تسير

أوضح تقرير صادر عن اللجنة المشكّلة بناءً على شكوى المواطن حسن محزري عدم تنفيذ توجيهات صدرت بإعفائه من عقوبة السجن والجلد، إضافة إلى عدم إدراج اسمه ضمن قوائم «المطلوبين أمنياً» في الحاسب الآلي وعدم ملاحقته بحسب حكم شرعي يقضي بذلك.

وكشف التقرير عن إحالة رجل أمن (برتبة عريف) إلى المجلس التأديبي لدى مرجعه، للتحقيق معه ومحاكمته، لقاء ما نسب إليه من التسبب في فقدان الأمر، والتنبيه على رئيس مركز شرطة أبو عريش سابقاً (برتبة عقيد) من جهة عمله، لما اتضح من ملاحظات على سير قضية المواطن.

وكانت «التوجيهات»، بحسب تقرير اللجنة المشكّلة، بلغت المحافظة ثم شرطة أبو عريش، لتقيد في سجل الوارد العام، وسلمت لـ«العريف» بشؤون السجناء في مركز الشرطة نفسه بحسب الحياة قبل اختفائها. )
كان ما سبق اعلاه خبرا نشر في موقع صحيفة عاجل الإلكترونية يوم الأحد 26/4/1431هـ وهو دلالة واضحة على أن التسيب والاهمال شيء لا يرضاه كبار المسئولين ومديري القطاعات الحكومية الخدمية والعسكرية .
لكن وللاسف الشديد فهناك كثير غير ذلك العريف الذي ينتهج نهجه ليس في مراكز الشرطة فحسب وانما في جميع الادارات الحكومية
ذكرني هذا بموقف حصل لأحدهم عندما ارسل قريبه إلى إدارة المرور لاستخراج تقرير عن حادث سير وبعد السؤال عن الاوراق واين مصيرها اخبره احدهم بان الاوراق قد سلمت لصاحب السيارة وهي في الحقيقة لم تسلم له وانما كانت قابعة في درج ذلك الموظف وهذا ما اتضح بعد البحث عن اوراق المعاملة والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا بقيت في الدرج ؟ وهل كان يرسم على شيء ؟
هل نحن في زمن لا يستطيع فيه أي شخص من اكمال معاملته الا اذا دهن السير ؟
في البلديات ايضا كذلك في المستشفيات نفس السياق والمشكلة تكمن في أن مدير الادارة يريد تيسير معاملات الناس ولكن هناك ايد خفية ومتعاونون يقومون بوضع العراقيل ويصورونها لذلك المراجع ويضخمونها له حتى يستصغر ذلك الشيء اليسير الذي سيدفعه مقابل تيسير معاملته .
ليس هذا هو ما دعا اليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز اطال الله في عمره وليس هذا هو نهج حكومتنا الرشيدة ولكن للاسف هذا واقع جعل حتى القادمين من الدول الاخرى يستغربون من تلك المعاملة وذلك التباطؤ في انجاز المعاملات , فهل سيستمر المواطن الغلبان في دهن السيور ام أن تلك السيور ستختفي من الوجود ؟؟؟

محمد الرضوان

بواسطة : محمد الرضوان
 5  0  1567
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-13-2010 08:18 مساءً عبدة طالبي :
    نسأل الله ان يصلح الحال ..ولاكن أخي محمد الرضوان ماذكرت من سلبيات فهي تصرفات فرديه لاتذكر وهذه الظاهرة يعاني منها العلم أجمع. ولسنا نحن من نعاني فقط بل العام بأسره يعاني مت هذه الظاهرة الخبيثه,,
    ولاكن أشد على يدك أخي محمد الرضوان فأنت زميل وعزيز وخير من يمثلنا في الوطن عامة والمنطقة خاصة..

    لك كل الود
    أخوك عبدة طالبي
    ابو سلطان

  • #2
    04-14-2010 02:49 مساءً فارس العرب :
    ما مر واضح وصحيح...........

    وملحوظة على قول المعلق (عبده طالبي) \"تصرفات فردية\":

    ماذا يقصد بذلك ؟؟

    يا حبيبي حت الانجازات والاكتشافات نقدر نقول \"تصرفات فردية\"

    هذا لاهو فردي ولاقليل ............. هذه ظاهره ..

    تعرف ايش يعني ظاهرة

    أسأل الله أن يهديهم..

    وإن علم سبحانه ألا هداية لهم فأسأله أن يكفينا شرهم ورشوتهم وظلمهم وفسادهم بعلمه وإحاطته وقدرته على كل شيء.
  • #3
    04-16-2010 11:22 مساءً ؟؟؟؟ :
    مقال جيد ولم تشير الى الاسباب التي أدت الى تفشي هذه الظاهرة !ذا أردت أن يكون مقالك شاملاً حاول أن تساعد في حل المشكلة لاتزيدها تعقيداً هداك الله .

    أنت مثال المواطن الغيور على وطنه والجميع يشاطرك هذه الغيرة على وطننا الذي نعيش من خيراته .

  • #4
    04-17-2010 06:23 مساءً يعقوب هزازي :
    يعطيك العافيه
    وبالنسبه لمقالك هذا لايمت للصحة بصله...؟؟
    وأنت أولا شوف مرجعك أو مقر عملك وهو بلدية صامطه وحاول تعالج هالمشكله من قريب ...ماهو تطلع ترز صورتك في جازان نيوز وتقول كلام ماتدري عنه,,
    أنت فعلا ياولدي مجتهد وغيور لكن حاول تعالج هالمشكله بمقر عملك أول
    وبعدها أتجه للجمهور , ولا همك الوحيد هو الهياط بس.
    وعسااااااااااااااااك عاااااااااااااااااااااااالقوه
  • #5
    06-22-2010 01:44 صباحًا فهد الرضوان :
    الأخ العزيز / محمد الرضوان اسأل الله لك التوفيق وهذا المقال تكلم عن ظاهرة غريبة جدا فيما سبق على مجتمعنا وهي والحمد لله لا زالت تأخذ طابع خفي وغير معلن وانشاء الله سيتم القضاء عليها بتكاتف المسئولين والمواطنين المخلصين الذين يضعون نصب أعينهم مخافة الله جل وعلا ثم العمل على تنفيذ تطلعات قيادتنا الرشيده وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين أطال الله عمره ولك خالص الشكر والتقدير