• ×

02:20 مساءً , الأحد 25 أغسطس 2019

المدير
المدير

عشرون امرأة عربية مقابل شريط

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تسابقت قنوات الأخبار العربية في الفوز والظفر بقصب السبق لتغطية تلك المقايضة التي تمت خلال اليومين الماضيين من هذا الشهر أكتوبر 2009 م عندما تم إطلاق عشرين أسيرة فلسطينية عربية ولكن مقابل ماذا ؟!! إنهن مقابل شريط فيديو يحمل صورة للجندي الإسرائيلي الأسير شاليط وبعضاً من أخبار صحته ـ لا فك الله له قيداً ـ .!!
نعم هكذا كان المشهد عشرون امرأة عربية مقابل شريط ،، حاولت أن أقرأ المشهد سياسياً فلم أجد منه سوى حالة من الفرح ارتسمت على محيا عشرين أسرة فلسطينية بعودة أسيراتهن أجادت قنواتنا العربية في نقل دموع فرح اللقاء ، ولكنها لم تنجح في الجهة الأخرى في نقل مشاعر الفراق ومرارته وألم الحرب وجوره على أبناء تلك البقعة المباركة ـ فلسطين ـ .
قبل فترة من الزمن طرحت سؤالاً على مجموعة كبيرة من الطلاب عن فلسطين وماذا تعرفون عنها ؟ فتفاجأت أن غالبية هؤلاء لا يعرفون عنها لا أنها مستعمرة من قبل إسرائيل ، ولهم العذر في ذلك فقد درسنا حدود كينيا وصادراتها ومينائي بربرة وكسمايو ولم يكن ضمن أجندة تعليمنا شيئاً من الحقائق عن فلسطين العربية !!.
ومن هنا فحري بنا أن نساهم ولو بالقليل من التذكير بأولى القبلتين وثالث الحرمين . لنعلم أبناءنا حدودها وكيف أصبحت غصة لم نستطع أن نشرب عليها كأساً من الماء ؟
حالة من المأساة بين ثنايا خبر هؤلاء الفتيات ، وقمة الاستخفاف من العدو بنسائنا . كيف لا وهو الذي يعرف مسبقاً موقفنا العربي اتجاه المرأة وتحسس البعض منها عندما يتبع اسمها بعبارة أكرمكم الله في بعض الأحيان .
استخدمت محرك البحث الشهير قوقل لأبحث عن معلومات عن المرأة الفلسطينية الأسيرة فكانت نتائج البحث تظهر على استحياء لا تتجاوز الخمسين ألف نتيجة بينما وصلت إلى النصف مليون نتيجة عندما كتبت اسم الأسير شاليط .!! وهنا قمة المفارقة التي تظهر الاهتمام والإهمال بصورة جلية .
سماع الخبر أو قراءته لا تعني مجرد مروره فهناك قراءة لمضمونه الباطني فما تعرضت له هؤلاء الفلسطينيات من اعتقال هو دليل على خوف العدو وشهادة عزة للمرأة العربية .


بقلم / صالح بن إسماعيل القيسي
الرياض

بواسطة : المدير
 4  0  1293
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-05-2009 01:07 مساءً ابن البلد :

    مقال رائع وفي الصميم
    هكذا يجب ان تكون مقالاتنا
    متابع لجديدك استاذي

    شكرا صالح القيسي
  • #2
    10-05-2009 05:45 مساءً أسامه مهدي :
    ماشاء الله عليك أستاذ / صالح القيسي ـ مقالك : قراءة ذات عمق وشمولية
    نبارك للأخوة هنا بك ونبارك لك بهم .
    أسامه مهدي
  • #3
    10-06-2009 03:35 صباحًا ابوحسن :
    الأستاذ الفاضل : صالح قيسي

    احيي قلمك الواعد

    مزيدا من الإبداع والى الأمام


    *

    متابع قلمك :علي مدبش
  • #4
    10-07-2009 03:23 مساءً صالح علاالله :
    قلمك جاد في كتابة النص

    حقيقة كنت افكر في هذا مجرد معلومات وعن جدي يخلص 20امرأة ؟!!!!
    امرهم عجيب
    حقيقة هذا رخص في حق نساتءا عربيات
    والعالم يفرح ..و همم يضحكووون

    لا فك الله اسرهم من اوغاد صهاينة

    شكرا لك صالح القيسي على المقال الرائع
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:20 مساءً الأحد 25 أغسطس 2019.