• ×

03:07 مساءً , الأحد 17 نوفمبر 2019

محمد  معروف الشيباني
محمد معروف الشيباني

تحديثُ هيكلةِ الحكومة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مع أن وزراء الحكومة الجدد لم يتعدّوا إثنيْن (النقل و الحج) إلَّا أن إعادةَ هيكلة وزاراتٍ أوْحتْ بضخامة التغيير بحكم تَناقُلِ الإختصاصات. و أبرزُ قراءاتها التالي :

لأول مرةٍ تصبح أكبر دولة مصدرة لنفط العالم بلا وزارة نفط..فإسمُ (وزارة الطاقة) يشمل بدولٍ أخرى كلَّ مُولِّداتها بما فيها (الكهرباء) التي إختفتْ من التشكيلة و (الطاقة الذرية) التي أُلْحقتْ مدينتُها بها.

أُلْحقَتْ (التنمية) بديل (وزارة الشؤون) الإجتماعية بوزارة (العمل) لتُدمجَ هياكل (التوظيف-الضمان-الفقر-الأوقاف).

إستحداث وزارة قُدمتْ فيها (البيئة) على شقيقاتها (وزارة البيئة و المياه و الزراعة) له مدلولٌ بيئيٌ خاصةً مع إلغاء (وزارة المياه والكهرباء) تماماً و تطوير رئاسة إلى (هيئة حماية البيئة).

هدفُ الدمج تقليصُ المصاريف و تحسينُ الأداء، لكن أمام كل الوزراء و أجهزتهم أعمال جبارة تستوجب وقتاً طويلاً في إستكمال تجميع و هيكلة قطاعات وزاراتهم بشكلها الجديد..و المطلوب ألَّا يَطْغَى ذلك على الجهد و الوقت المفترضيْن لتسييرِ و تطوير العمل اليومي و خدمة الناس.

 0  0  816
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:07 مساءً الأحد 17 نوفمبر 2019.