• ×

10:07 صباحًا , الأربعاء 18 سبتمبر 2019

خالد عريشي
خالد عريشي

الكرسي و كرة الثلج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ذات ليلة شتاء باردة و الأرض يكسوها الثلج وضع ثلاثة اشخاص على ثلاثة كراسي و سلمت لكل منهم كرة ثلج على أن يسلموا كراسيهم في الصباح .فأما الأول منهم فبات متشبثا بكرسيه و لم يفارقه و كلما احس بضمأ أذاب قطعة من كرة الثلج و شرب ماءها ، و أما الآخر فبات كذلك متشبثا بكرسيه غير أنه حافظ على كرة الثلج كما هي .

وأما الثالث فقد نزل من كرسيه و بدأ في دفع كرة الثلج أمامه و كلما زاد تقدمه كبرت كرة الثلج ، و في منتصف الليل زارت اللجنة الأشخاص الثلاثة فأبعدت الأول و سحبت الكرسي منه ؛ و في الصباح استلمت الكرسي و كرة الثلج من الثاني كما هي و شكرته على أمانته فقط ؛ أما الثالث فقد سلم كرة الثلج و هي اكبر و أجمل و أفضل و بقي على كرسيه ليلة أخرى. مثل هؤلاء كمثل ثلاثة تسنموا مناصب قيادية !؟

فأما الأول فقد أذهب الموارد و لم يستفد منها غيره(كالمنبت لا ظهرا أبقى و لا طريقا قطع) ، و أما الثاني فقد تشبث بالكرسي و أبقى الموار كما هي فلا أفاد و لا استفاد (و غادر كفافا لا له و لا عليه) و أما الثالث فلم يكن همه الكرسي بقدر اهتمامه بتنمية الموارد لتصبح أفضل و أجمل و يستفيد منها أهلها ، فإن كانت اللجنة عادلة فسيبعد الأول (بناء على طلبه أو غصبا عنه) ، و يوجه الشكر للثاني بناء على أمانته و يبعد بناء على (مؤشرات أدائه) ،و يسلم للثالث كرسيا أكبر و موارد أكثر .

و إن كانت اللجنة ......؟ فسيبعد الثالث لأنه خالف بروتوكول الكرسي،لوطننا الحبيب رؤية في 2030 ،و المناصب القيادية تحتاج من يكون قادرا على تحقيق أهداف الرؤية و كلنا ثقة في حكامنا لاختيار هؤلاء.

إضاءة:
يقول
جيمس برانش كابيل:
(على الرغم من اهمية ترك بصمتك في الزمن، هناك ماهو اكثر اهمية من ذلك: التأكد من أن تلك البصمة تشير نحو الاتجاه المستحسن والجدير بالمدح والثناء)

خالد عريشي

بواسطة : خالد عريشي
 1  0  872
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-01-2016 08:06 مساءً عبدالله عريشي :
    أبدعت وامتعت أبا ريان أما الأمثلة من الواقع وحقيقة موجودن في مجتمعنا وفي دوائرنا الحكومية
    المشكلة منهم من يحمل شهادات عليا دكتوراة ولكن عقله فارغ وسياسته إن لم تكن معي فأنت ضدي
    رؤية المملكة لعام 2030 لامكان لهم فيها مكانهم لايتعدا الصادر والوارد
    • #1 - 1
      05-03-2016 01:03 صباحًا خالد عريشي :
      شكرا لك اخي عبدالله .
      أما الزبد فيذهب جفاء و أما ما ينفع الناس فيبقى و تبقى بصمته
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:07 صباحًا الأربعاء 18 سبتمبر 2019.