• ×

07:58 صباحًا , الإثنين 26 أغسطس 2019

محمد  معروف الشيباني
محمد معروف الشيباني

حكاية مقاطعة منتجات العقاريين من الألف للياء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تحت شعار (مقاطعة منتجات العقاريين) تدور حربٌ حاميةُ الوطيس.

هُجومِيُّوها أفرادٌ بالإعلام الجديد شَحذَتْ أقلامَهُم غيْرةٌ وطنيةٌ على بلادهم و أجيالِهم القادمة..بينما إنْزَوَتْ عن الأمرِ صحافةُ الوطن.

مُدافِعوها تُرابِيُّون، (نسبةً لأباطرةِ إحتكار الأراضي و الشبوك)، أفرادٌ و شركاتٌ.

أما أداءُ الحكومة فمع التُّرابيّين..لكنه ضعيفٌ لضعفِها المُعتاد و سقيمُ الصدى لخسارتِها ثقةَ الناس في وعودِها.

و الرقمُ الأصعبُ الذي يُرجِّح لِمَنْ (كَفَّةُ النصر) هو أغلبيّةُ المواطنين الساحقة..ما تزال تَصْطَفُّ في تَنامٍ عجيبٍ خَلْف هُجومِيِّي المقاطعة..حتى تَسبَّبوا في إنخفاضٍ حقيقيٍ للأسعار بمعظم المدن.

و إصطفافُهُم طبيعيٌ، وَعْياً بتَراجُعِ إنفاق الحكومة المُؤدي للركود، و رُعباً أن يَرهنوا مستقبلهم رُبْعَ قرنٍ لأقساطٍ بنكيةٍ باهظةٍ في وقتِ شُحِّ دخولِهِم و تَعاظُمِ رسومِ معائشِهم و تَنَامي أعبائهِم و مسؤولياتِهم.

معادلةٌ كارثيّةٌ..لا يُخفِّفُها إلَّا شعارُ المقالِ أعلاه.

 0  0  1453
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 صباحًا الإثنين 26 أغسطس 2019.