• ×

03:18 صباحًا , الخميس 21 نوفمبر 2019

صور كاتبات جديدة
صور كاتبات جديدة

الدجاجة!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات يوم، ولا أعلم متى كان ذلك اليوم؟ الذي فرت فيه الدجاجة البلدي من الديك القفصصوصي!فقد الديك القفصصوصي صياحه وعرفه نتيجة ارتفاع هرمون التبيض وجلسة التفقيص، ذهبت معالمه الدالة عليه في ملف الدراسة التي أثبتت أن ما أصابه كان من جراء ملازمته الطويلة للدجاجة وتأثره بها. لهذا قرر من قام بالدراسة السابقة أن يقوم بدراسة أخرى حالية كمحاولةً منه لإيجاد حل صحي وبيئي يخرج هذا (الديكجاجة) إلى حالته الطبيعية مع تقديم بعض التوصيات المستقبلية.

ها هو بدأ بتفعيل دراسته، وهي بعنوان: علاقة الدجاجة بتكوين الديك وتأثيرها عليه، دراسة تجريبية، حيث وضع ديكاً جديداً فيه معالم الديوكة الكاملة مع الديكجاجة في ذات القفص الذي هجرته "مدام" دجاجة، وأخذ يدون ما يلاحظه منهما أو عليهما، فوجد أن الديك الجديد لم يعر الديكجاجة أي اهتمام، وبعد أيام رمقه غاضباً بطرف عينه، فرد الديكجاجة عليه بابتسامة ساخرة، وهنا التف حوله وشن عراكاً مستميتاً، في هذه اللحظة أدخل بينهما مدامته الدجاجة وما أن أبصرها صاح وعاد له صوته، فكان لها الفضل في تحريك مياهه الراكدة و...... وباقي الفيلم معروف للجميع مسبقاً حين يُغار الديك ماذا يفعل؟

توصيات أو اقتراحات الدراسة:
كتبت أحدى الشخصيات من فئة (أ.د) أن هناك "دراسة اتبتت ان كثرة مخالطة الرجل لزوجته في البيت والجلوس معها أوقات طويلة يصبح داجناً بدون هيبة وتسلب إرادته وفحولته فيصبح رجلاً ممروضا". ومن هنا نود أن نطمئن هذا الداجن، أن مخالطته لها سيثبت ما خلق عليه وسيتم له الشفاء. تُسْلب الإرادة وتُفْقد الفحولة بالاحتكاك والالتصاق بأشباه الرجال.
-
دراستك قائمة على فكرة أنثوية عدائية من تأليف وأخراج بعض الحموات اللواتي يردن الذل والهوان لزوجات أبنائهن ليقع التصادم وكثرة المشاكل المنتهية بالكره والطلاق.
-الشخص الذي يقوم بهذا الفعل ممقوت من قبل المرأة جملة وتفصيلا.
-قال تعالى: (وخلق منها زوجها ليسكن إليها).
-
جاء بالحديث الذي رواه الترمذي وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي، وفي هذا الحديث دليل عظيم على محاسن الإسلام التي جاء بها، ومن جملتها أنه جعل الإحسان إلى الزوجة والعيال من أفضل الأعمال والقربات، وفاعله من خيرة الناس، قال صاحب تحفة الأحوذي في شرحه لهذا الحديث: قوله: خيركم خيركم لأهله: أي لعياله، وذوي رحمه، وقيل لأزواجه وأقاربه، وذلك لدلالته على حسن الخلق، "وأنا خيركم لأهلي" فأنا خيركم مطلقا، وكان أحسن الناس عشرة لهم، وكان على خلق عظيم.

-ويقول الإمام ابن القيم : " فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه، وتركه سدى، فقد أساء إليه غاية الإساءة، وأكثر الأولاد إنما جاء فسادهم من قبل الآباء وإهمالهم لهم، وترك تعليمهم فرائض الدين وسننه، فأضاعوها صغارًا، فلم ينتفعوا بأنفسهم ولم ينفعوا آباءهم كبارًا " تحفة المودود".

-وغيرها

أخيراً:
تقوم الأم بتربية عظيمة وعظمتها لا تعني بالضرورة سلامتها ودقة جودتها، قد تكون معلومات خاطئة مثلتها سلوكيات سلبية فادحة. لهذا أعتقد أنه في بداية زواجه كانوا أهله يعلقون عليه : "يادجاجة"، وكبرت الدجاجة مصدقةً ما نسب إليها؛ لهذا هي حاولت من خلال دراستها المنشورة التخلص من كينونتها المستأنسة.


 0  0  1392
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الخميس 21 نوفمبر 2019.