• ×

01:46 مساءً , الإثنين 24 يونيو 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

توقيت الشيخ وإقتناص الصحافة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الشيخ سعد الشتري لم يعارض أحد فتواه من حيث أنها فتوى ,.. ورأي الشيخ وغيره من المشائخ بالمملكة لاي جيزون الاختلاط حيث أن بعضا من علماء آخرين من خارج المملكة يرون التحريم القطعي للخلوة..كما الاختلافات في كون الوجه واليدين عورة لايجب كشفهما والبعض يرى غيرذلك .. وحتى على مستوى الأقدمين من العلماء كما أن الشيخ الألباني مع من يرون أن الحجاب يشمل سائر الجسد ماعدا الوجه والكفين وحتى مجموعة من الصحابة يرون ذلك وآخرين يرون تغطية الوجه فتلك خلافية ولم يشكك أحد في كونها خلافية ومن ر أى تغطية الوجه درءا للفتنة.. ونحن كعامة الناس هنا لايمكن أن نسمح لمن نعولهم أولقريباتنا بكشف وجوههن أبدا... لكن لايجب أن ننكر أنه فيه اختلاف..

كان توقيت ما صدر عن الشيخ هو يظهر كأن الجامعة الاختلاط بها حتمي... مع أن الأمر لم يثبت بعد إذ لم تبدأ الدراسة بالجامعة بعد. أرى أن الحملة الصحافية كانت مبالغ فيها فهي المفروض أن تقر بوجهة نظر الشيخ وتعزو التوقيت وليس الحكم لنقدها... حتى من باب ماينادون به وديمقراطيا لايوجد مايمنع أن يقول الشيخ مايؤمن به شرعا.. فقط التوقيت وكون جهات معينة أخفت عن الملك أمر الاختلاط مع أن الدراسة لم تبدأ حتى يقطع بالدليل وقوع الاختلاط. وكان التريث أفضل ومن ثم اصدار البيان أو التصريح أولو كان إجاب السائل ( القطري)بأنه لم يتأكد حتى الآن أن الدراسة مختلطة بالجامعة ولكل حادث حديث.

لو كانت تصريحات الشيخ سعد جاءت في سياق غير متعلق بالجامعة لما كانت هنالك ضجة.. فكم قرأنا وبالصحف نفسها التي شنت حملتها عليه أحاديث ومقالات لعلمائنا عن الاختلاط ولم تمنعهم الصحف من نشر ذلك.. فهي استغلت الظرف والمناسبة لاقتناص ماقاله وكأن الشيخ يشوش على الجامعة.. حتى مع توضيحه بخطابه لرئيس صحيفة الوطن أوضح أهمية الجامعة وأشاد بخادم الحرمين بانشائه هذه الجامعة والفوائد الجمة التي ستعود منها على المملكة .

 0  0  1026
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:46 مساءً الإثنين 24 يونيو 2019.