• ×

11:03 مساءً , الأحد 13 أكتوبر 2019

أحمد محمد علي محنشي
أحمد محمد علي محنشي

سوريا وحوار جنيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

سوريا والحوار في جنيف
الحوار في جنيف كفصل الخريف
كل الاوراق تتساقط من الادراج
الى الرصيف.
يتحاورون على
الرئيس باقنعة الشريف
و شعب كالدمى اصم كفيف
يتهاوى الى مصرعه
حصار وجوع مخيف
سوريا كالكعكة
قسمها كل سيف
شعب بلا ماوى
خيام لا تقوى
عاصفة الشتاء
وطفولة تغتال على الرصيف.
على طاولة الحوار
وعود ودبلوماسيات
ومؤتمرات وحوارات
لماذا؟...اين؟...لعلى؟..وكيف؟
شعوب تموت وتفنى
ننتظر ماذا؟نتامل ماذا؟شيء سخيف.



 0  0  462
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:03 مساءً الأحد 13 أكتوبر 2019.