• ×

02:24 صباحًا , الإثنين 19 أغسطس 2019

د. تركي  القبلان
د. تركي القبلان

خطورة المرحلة القادمة ومستقبل سوريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


الروس ومنذ وصولهم المتدرج الى سوريا بدأً بحجة محاربة داعش ، ومن ثم إعلانها صراحةً الدفاع عن النظام السوري ذلك النظام الذي فقد شرعيته من أول طلقة أطلقها على صدور المدنيين العزَّل، وحتى التشريد والتجويع . وقد أخذت روسيا منحاً خطيراً حين انتهى بها الأمر أن توقع اتفاقية مع النظام تتضمن حرية تحرك قواتها براًوبحراً وجواً في سوريا دون مسائلة أو اعتراض والى غير ذلك ، هاهي تطل اليوم بوجه اكثر قبحاً ؛ اذ تفرض على الشعب السوري نوعية المعارضة ومن تكون على الرغم من أن قوى المعارضة السورية قاطبة اجتمعت في الرياض بموجب نتائج فيينا ٢ الذي وقعت عليه روسيا نفسها ، بل وصل بها الأمر أن تتمادى بأن تلوح في حال امتنعت المعارضة السورية الموحدة من حضور اجتماعات جنيف ٣ أن تشكل بنفسها معارضة بديلة ومؤكد انها ستكون على مواصفات يقبلها الروس والنظام على حد سواء .

تكبد الشعب السوري معاناة طيلة الخمس سنوات الماضية ودفع من دمه وماله وكفاحه الشيء الكثير لنيل حريته ، اذ يواجه قوى متعددة في طليعتها النظام المستبد وروسيا الدولة العظمى التي تبحث عن مجدها الذي افل على حساب اشلاء السوريين ،ومنظمة داعش الإرهابية وفيلق القدس الإيراني وحزب الله اللبناني الفارسي الهوية ، ومع ذلك اثبت احرار سوريا صمودهم اذ استعصوا على قوى الشر مجتمعة ، اليوم وقد ثبت عجز هؤلاء في تحقيق انجاز على الأرض يذكر هاهي روسيا تسعى لمحاولة تحقيق نصر سياسي وبإذن الله لن يفلح الروس حيث أتوا .

المؤشرات وفق سياق المعطيات على الأرض والحراك الدبلوماسي توحي بأن المرحلة القادمة وفي حالة فشل الجهود الرامية إلى عقد جنيف ٣ وفي ظل القهر من التمادي الروسي والإستهتار بحق الشعب السوري المشروع ومايكتنف الجغرافيا السورية من غموض حيال سوريا موحدة إذ بوادر التقسيم تطل من الأفق علاوةً على استهداف الروس لقوى المعارضة المعتدلة ستشهد مواجهة لا محالة بين الشعب السوري بكامل قواه العسكرية الموحدة على الأرض والقوات الروسية المحتلة وتجارب الروس في هذه الحالة مخيبة لهم وليس أفغانستان ببعيد .

 0  0  1366
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:24 صباحًا الإثنين 19 أغسطس 2019.