• ×

04:50 مساءً , الخميس 21 نوفمبر 2019

أحمد محمد علي محنشي
أحمد محمد علي محنشي

مضايا السورية حمامة السلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مضايا السورية كحمامة
سلام في اقفاص ذهبية .
لاتعرف طعما او لونا او رائحة للحرية
لم يعد في فمها غصن سلام .
تنشد العالم عن اي سلام .
تسأل عن ماذا؟
عن اي قضية!
وهي من خارطة العالم منسية.
اشتد الحصار والجوع
والبرد اجتاح ضلوع البشرية.
اطفالا وكهولا تموت وورودا تذبل
وطفولة تغتال دون هوية
اطفال لاتريد لعبة او اغلى هدية
مجرد كسرة خبر و مياه صحية
قد اضناها الجوع لكنها لازالت
تنشد نموت وتحيا سورية .


 0  0  412
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:50 مساءً الخميس 21 نوفمبر 2019.