• ×

09:24 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

ضياء الراضي
ضياء الراضي

الشيعة ضحية أطماع إيران في الهيمنة ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


إن الطموح الإيراني في الهيمنة والتوسع والتسلط على الشعوب ليس حديث العهد بل هي أحلام وأطماع أزلية ، وبين الحين والآخر تترصد وتترقب إلى أي حدث وأي فرصة في المنطقة لتقوم بزج نفسها في الصراع حتى يحصل للمغرر بهم تصور بان إيران هي دولة عظمى وإنها دولة ذات نفوذ وسيطرة وذات قرار في تهدئة الوضع العام؛ إلا إن إيران عبارة عن ضجيج فارغ ليس إلا، وان ما يحصل هو بسبب ما موجود من أجندات تعمل لها تريد إيران من خلالها الهيمنة وإذلال الشعوب .

فمن خلال هؤلاء تقوم بإرباك الأمن وإثارة المشاكل على وتر الطائفية والمذهبية ،والصورة واضحة وجلية في العراق وسوريا ولبنان والبحرين وأخرها في اليمن , فإيران تطمح بالقوة للسيطرة والسطوة ،إلا إن الشعوب غافلة عن ذلك ؛ وهذا ما أكده المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في اللقاء الذي أجرته معه صحيفة الشرق الأوسط بقوله ( التمدد الإيراني لن يتوقف عند حدّ، ما دامت الدول والشعوب مستكينة وخاضعة ولا تملك العزم والقوة والقرار للوقوف بوجه الغزو والتمدد القادم والفاتك بهم) موضحا أن السياسة والحكم التسلطي والمشاريع الإمبراطورية التوسعية تفعلُ كلَّ شيء وتقلِبُ كلَّ الحقائق، من أجل الحفاظ على وجودِها وتسلّطِها وتنفيذ مشاريعها....حيث قال سماحته ( .........أصحاب المشاريع الإمبراطورية لا يقفون عند حدّ ما دامت الدول والشعوب مستكينة وخاضعة ولا تملك العزم والقوة والقرار للوقوف بوجه الغزو والتمدد القادم والفاتك بهم ......إيران تسعى لتحقيق مشروعها بغض النظر عن الأشخاص والمسميات والتجمعات.......).

فهل وأدركت الأمة مدى الخطر المحدق بها من إيران ؟وهل علموا بان اغلب المؤامرات التي تحاك ضدهم هي من صنع إيران وأجنداتها؟ فإيران ساعية إلى التوسع وان أطماعها لا تتوقف عند حد معين وإنها تضحي بأي شيء من أجل بقائها ومن اجل كيانها الشكلي ليس إلا ،وأول من تضحي بهم وتحرقهم في نار أطماعها ومخططاتها هم الشيعة الذي غرر بهم من قبل إيران وخدعوا باسم المذهب!


بواسطة : ضياء الراضي
 1  0  2876
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-17-2016 07:35 صباحًا ابوسيرين شوك :
    ان الفرس اقصدايران اذكياء في زمن اذكياء لهم عده طرق يستخدمونها للوصول

    الى اهدافهم المشينه اما بتخريب المباشر لتشويه سمعة دوله معينه امام العالم

    او تجنيد اناس من السنه بحجة الاماميه والحق والباطل وغسل الادمغه فكريآويسمى

    الغزو ا الفكري والان منهم داعش ..تجنيد ممن يقال لهم انهم شيعه انهم من اهل البيت

    ولو بحثته بدقه الى من ينتسب من الشيعه الى البيت لو جته انه اصلآ ليس له أي قربه

    ببيت النبوه وانما معهم معهم عليهم عليهم ونجحة ايران نجاح باهر بتاليف قلوب الشيعه

    واننا نحن عصبه وحده واصبحت تعلم وتخرج أامة وترسلهم الى بلادالمسلمين وبلاد العالم

    لنشرف الفساد بحجه الدين .. الحمدلله ظهرت ايران على حقيقتها رغم انها معروفه من السابق

    بمكرها.. في نظري ان ايران هي سرطان العصر ولكي يشفى أي مرض من السرطان لبد من البتر

    كذالك ايران اوالفرس لبد من بترهم من الحياه لكي ينعم العالم بحياه طيبه مدى الحياه
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:24 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.