• ×

10:06 مساءً , الأربعاء 21 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

إنهما ... بالرمق الأخير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عفاش بآخر كلمة له قال : لن نحضر لأي لقاء إلا مع المملكة العربية السعودية ، بزعمه أن الشرعية اليمنية لا يفقهون شيئا !!! طبعا قوبل بتجاهل مستحق، عفاش معروف أنه خائن ،ولا يسعى إلا لمصالحه وعائلته ، و يعلم ومعه ولي أمره الحوثي أن أي صاروخ يطلق سيدمر في الجو ، واي مجموعات يُزح بها تتسلل للأرضي السعودية ستكون عرضة كما سبقها للفناء ؛ وتكرار تلك المحاولات اليائسة من ميليشيات عفاش و الحوثي ، تأتي للتضليل على من بقي يدعمهما وللمغيبين بالداخل اليمني ، ولسان حالهما وميليشياتهما : لا نزال موجودين ؛ عمليا لم يعد تحت سيطرة الميليشيات سوى 30% فيما 70% تحت سيطرة الشرعية اليمنية ؛ وبالتالي بهذه الأعمال الطائشة بإطلاق صواريخ باليستية تدلّل على نفاذ حيلهما ، ولن يتم تسويق ما ورد بخطابه الأخير بالتفاوض مع المملكة ..

تأتي تلك المواقف السمجة للالتفاف على القرار 2216 الذي تتشبث به الشرعية وساهم في هذا الموقف المهمش للقرار عدم اكتراث مجلس الأمن بالقرار ، وكأنما أصدره بالتوافق المسبق بين روسيا وأميركا وتحت البد السابع مجرد رقم ...، ولذلك لجأ مفاوضو الحوثي إلى شتم المبعوث الأممي بجنيف 2 لإصراره أن الاجتماع والنقاشات ترتكز على تنفيذ القرار 2216 وذلك تحت ضغط الشرعية اليمنية ، كشرط لحضورها ، ويدلل على ذلك أن نانغي مون الأمين العام للأمم المتحدة لم يدعُ إلى عقد جلسة لبحث نتائج جنيف 2 ، وما تعرض له ولد الشيخ من إهانات وشتائم من الوفد الحوثي .

واستمرار الحوثي وعفاش بتحدي الشرعية الدولية والعالم أجمع .وعلى أي حال فالمقومة والجيش الوطني ببدعم من دول التحالف نفذت ومستمرة في تنقيذ البند السابع بطريقتها بناء على قرار دولي وعلى عدم احترام القرار 2216 وتراخٍ أممي واستهتار ميليشيات الحوثي وعفاش في انتهاك الهدن الإنسانية ، وستظل تصرفات الحوثي - عفاش العبثية تقابل بمزيد من الحزم ، ولن يجنيا من صلفهما إلا سراباً .

عفاش بدوره لجأ إلى روسيا حيث تكررت زيارته سفارتها بصنعاء بحثا عن مخارج ، لذلك دبَّ ويدب فيه اليأس هو وحليفه الحوثي الذي يستعين بإيرانيين وبعناصر من حزب الله لتشغيل صواريخ بالستية حصل عليها مؤخرا بالتهريب عبر بحر العرب ؛فهي آخر ما بجعبته وعفاش ، ويدركان جيدا أن لا مجال لحل سياسي على مقاسهما بعد أن حاولا التلاعب بالقرار الأممي ، إلا بتنظيف كل اليمن من براثنهما ، وستتقلص الأراضي التي يسيطران عليها يوما بعد يوم، وستتضاءل بنهاية يناير إلى أقل من 15% ... وعلى الباغي تدور الدوائر ... وإن غداً لناظره قريب .

 1  0  1754
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-03-2016 03:26 مساءً حسين الفيفي :
    لافض فوك. أبا أحمد مقال في الصميم عليهم عليك باذناب ايران وروسيا المجوسيه. فانهم لايعجزونك. اللهم احفظ جنودنا البواسل فوق كل ارض وتحت كل سماء.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:06 مساءً الأربعاء 21 أغسطس 2019.