• ×

12:52 مساءً , الأربعاء 16 أكتوبر 2019

صور كاتبات جديدة
صور كاتبات جديدة

خراب البيوت بتقرير طبي!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

وهم أنجب معضلة هو كسؤال الذكاء الذي يقول: هل يلد الديك أم يبيض؟! وطبعاً الإجابة معروفة وأن اختلفت حين فقد التركيز.
الغيرة عند أم الزوج حالة وهمية ضخمة ناتجة من النفس، فهي تشعر أن ابنها كزوجها وزوجته أمرأة أخرى سلبته منها.. وفي نفس السياق أب الزوجة.. هذا رأي بعض الأطباء أو المستشارين النفسيين ؛المعضلة هي الطلاق، وهي قبل أن تهوي من ارتفاعها الشاهق تمر بعدة عمليات مدروسة ومخطط لها من البيئة المحيطة للأسرة مضمونها أرث ثقافي يأمر: "قل كذا أو أفعل كذا.. قولي كذا أو أفعلي كذا".

وهنا أوجه سؤالي لكل من يقرأ :في الأونة الأخيرة بتنا نسمع عن الأخطاء الطبية المتزايدة وبكثرة في حياتنا اليومية.. ألا نعتبر هذا التشخيص النفسي غيرة و الذي يقال عنه خطأ طبي لاسيما اننا لم نقرأ أو نسمع به في سير الأنبياء أو في قصصهم.. أن أمهاتهم غرن من زوجاتهم ولا هم غاروا من أزواج بناتهم؟ألا نعتبره خطأ طبي فادح تفاقم بتفنن بعض الوالدين فيه ومبررهم المستديم هو: حبهم لأبنائهم وبناتهم وغيرتهم عليهم وهذا من باب برهم.. صدقوا الأبناء والبنات حتى تشتت الأسر الصغيرة وضاعوا الأحفاد.. واليوم نسمع ونقرأ عن حكايات الأسر التي تفرقت قبل بداية أول اللقاء.

أخيراً:
إلى هؤلاء الأطباء النفسيين إذا سبب تدخل الأهل في حياة الأبناء والبنات الزوجية هو دافع الغيرة أو الغيرة التي شخصتومها على انها حالة من الحالات النفسية، فينبغي عليكم أن تقوموا بحملات توعوية لهم وتعالجوهم؛ لأن المشاكل الناجمة عن تشخيصكم كثيرة ، ولا تحصى وإن وجد نُسبَ إليها ؛ لهذا ومن الأفضل أن تعالجوا أنفسكم وتخلصوها من هذا الوهم بطلاقه؛ لتحل مكانه الواقعية.

 0  0  2932
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:52 مساءً الأربعاء 16 أكتوبر 2019.