• ×

09:25 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

محظوظة يا جازان !! ولكن ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خط الدفاع الأول عن وطن بأكمله ، سلة خبز المملكة ، مناخ متنوع ، تضاريس متنوعة ، طبيعة معقدة جمعت بين جبال وعرة المسالك وجزر متناثرة وسهول غناء .

مسؤولون من طراز فريد ! من قمة الهرم بالمنطقة إلى أدناه لا تواجد ، بالمقابل تعجُّ جازان بمواطنين أشاوس ؛ وشباب مبادرين متآزرين ، هبوا إلى موقع الحدث بحريق مستشفى جازان العام ، ليلبوا نداء الخالق "وتعاونوا على البر والتقوى" ، يتنفسون إنسانية ، تسلقوا سلالم لينقذوا مرضى وعجزة دون وجل أو خوف الا من الله ... غامروا بأنفسهم وسط دخان مهلك ونيران تلتهم الأخضر واليابس .فقضى منهم من قضى واصيب من اصيب .

من ساعات الفجر الأولى هرعوا زرافات ووحدانا ، كانت الساحة المقابلة لمستشفى جازان العام مكتظة بهم ، لا يلوون على معدات إلا بأيديهم العارية وسلالم جلبها أهل الخير على عجل ، التفتوا فيما كانوا منهمكين يقلبون أكفهم ، يصيغون السمع لعل دوي سيارات اطفاء قادمة ، وبعد وقت قصير بحساباتنا العادية ، طويل بمثل هكذا حوادث حريق بمستشفى يحتضن المئات . حالات حرجة بعناية مركزة ، مواليد بحضانات .

وكما رأيت سبب تواجد الشباب المكثف حرجا لرجال الدفاع المدني ، خاصة ومحيط المستشفى لا يسمح بانتشار مكثف ، مداخله محدودة والشارع الجنوبي الذي يحيط بالمستشفى ضيق جدا ، فيما الدخان يتصاعد وأعمدة اللهب بالأدوار العليا ، من الطبيعي أن تكون غرفة العناية والحضانة والحالات الحرجة بالدور الأول ...ولكن كان قدرهم أنهم بالأدوار العليا .

حقيقة الدفاع المدني كان سبّاقا كثيرا ، ولكنه اليوم ...وأظن أنه لا يزال ، لكن ما بالهم فجر اليوم ، تأخير غير مبرر فالحريق تأخير ثانية يترتب عليه الكثير . ومقرهم بالقرب ، يضاف إلى ذلك نظام السلامة والانذار لم يحرك ساكنا بوجود أدخنة ، ودائما بأي حريق بمدرسة أو مرفق صحي " التماس كهربائي " من المحال أن يحدت التماس دون أن يكون السبب وجود سلك مجروح يتم ترقيعه بـ " شطرطون " كما هي غالبية قراراتنا ومقارباتنا ترقيع في ترقيع .حادثة حريق كما كانت فجر اليوم في أي مدينة بالعالم تجد كبار المسؤولين يتم إيقاظهم من نومهم ، يتواجدون بموقع الحدث ...

ولكن ...جازان ....محظوظة دائما ! أين محطا تنا التلفزيونية العملاقة ، ألم يكن واجبا عليها تغطية مباشرة من قلب الحدث لتوثق مهزلة لن تنسى ، خاصة و قد سخرت ما يزيد عن ست قنوات لكرة القدم ...لو كان الحدث حفلا يحضره مسؤول ، أو استقبال وتوديع لكانت ترابط قبل المناسبة بنصف يوم لتلتقط الصور من كل جانب للقادم والمغادر ومن يقص شريط أو يلقي كلمة بمحفل .

رحم الله الشهداء ، نعم شهداء ، فمن مات غرقا أو حرقا أو مبطونا فهو بحكم الشهيد ، وكمن قتل غيلة ..ولصحة جازان . أين فرق التفتيش والصيانة ، وتقارير الدفاع المدني الدورية بالكشف الشهري على أدوات السلامة والانذار المبكر ، متى تم اختبارها ، متى آخر عملية افتراضية للإخلاء .... أسئلة كثيرة تدور على الألسن ، وتكتب منذ حدوث الكارثة ...لم ولن نجد عليها إجابات ، صحيح أن الأقدار بيد الله والموت والحياة كذلك ، لكن الله منحنا عقولا ..

الدولة سخرت أموالا طائلة لعمليات الصيانة الوقائية فالمخصصات والعتمادات المالية الأكثر بالميزانية للصحة والتعليم وكلاهما مترهلان من قمة الوزارة التي تعصى علاجها منذ ما يزيد عن أربعة عقود ، خاصة والمنطقة في أجواء حرب واعتداءات حوثية بصواريخ بلغت خمسة في يومين ، وكان لها رجال الدفاع الجوي بالمرصاد ..إلا أن ما حدث فجر اليوم كشف بل أكد الكثير ما يمكن وصفه بالفساد .

أعلم جيدا أن جولات تفتيشية على المنشآت الصحية والتعليمية خاصة للدفاع المدني لمعاينة تمديدات الكهرباء وأضاع المباني ، فهل يقتصر دورهم على كتابة تقرير وتبليغ الجهة المعنية ...؟ أم متابعة ما تم ...أسئلة ... وأسئلة ... لكن اعتدنا أن نقول ونقول ونكتب ونكتب ؛ وما هي إلا أيام ويطوى حدث بانتظار حدث آخر ليكون مادة للتنفيس بمواقع التواصل ومجالس العزاء والأفراح ...وينفض المولد .

و كما مرت أحداث مشابهة من أهمها "المتصدع "الذي بذلت فيه جهود ، وزيارة ولي عهد ، ثم بعدها الملك عبدالله يرحمه الله ، قطع اجازته وجاء مباشرة إلى جيزان ، وزارها ، ونالت جازان ما لم تنله من خمسة عقود ، ولكن لم يصل إلينا شيء عمن استورد الأغنام وما صدر بحقه من عقاب من جهاتنا المسؤولة بالمنطقة ، ومع سلمان الحزم انتظروا ستجدون ما يثلج صدوركم يا أهل جازان . فعلا نحن محظوظون بعد كل كارثة ... تنمية ... ثم تعود إلى الوراء بفعل من يباشرون تنفيذ المشاريع من المسؤولين بالمنطقة.


 2  0  1932
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-25-2015 07:26 صباحًا عبدالله مغربي :
    نقول الحمد لله على ابتلا الله وعسى أن يغفر الله لشهدائنا بمستشفى جازان العام وان يجعلهم بجنة الفردوس .
  • #2
    12-27-2015 03:13 مساءً العطيف :
    من الغرائب التي ظهرت في هذا الحدث ماصرح به المتحدث باسم الدفاع المدني بجازان يقول أنه (لم يطلع على تقرير الدفاع المدني بشأن الملاحظات التي تم ظبطهاعلى مستشفى جازان العام)أليس هذا تناقض من الدفاع المدني في هذ الوقت الحرج والمدهش أن التقرير قدأصبح مشهر افي القنوات الإعلامية المختلفةبتاريخة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:25 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.