• ×

03:41 مساءً , الأحد 15 سبتمبر 2019

نبيل مدخلي
نبيل مدخلي

في سبيل من "يجاهد " داعش ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لا يتبدد الغبار في جبهات داعش ولاتكاد تصفو السماء حتى يتضح أن عدوهم المجندل ليس سوى الإسلام والمسلمين دون غيرهم تارة بجثومهم على بلد سني واستنزاف خيراته واستعباد أهله واستباحة عرضه واستقطاب الشيعة والغرب والشياطين إليه لتفتيته بذريعة قتالهم وتارة بذبح وحرق وسحل ودعس وتمزيق كل من ينشق عن صفوفهم بعد أن يكتشف الكذب والتزوير باستخدام شعار الجهاد في سبيل الله لهدم دين الله ..

وهاهي داعش تستهدف المدنيين في فرنسا بشكل مروع .. ويجب علينا بقليل من التحليل أن نعرف مالذي حققته داعش من عملية باريس ..؟إعادة التمييز العنصري والتعقيد والعداء ضد المهاجرين العرب والمسلمين في أوربا وأمريكا والغرب والشرق وكل الدنيا .. إصرار زيادة التواجد الفرنسي في مواقع تواجد داعش في الخريطة العربية .. لقتل (( أكثر )) في صفوف المدنيين بالشام والعراق وغيرها ..وسيلتف العالم كله عربيا وغربيا لدعم فرنسا لتقليل خسائرها . أما على المستوى العربي فقد تداولت وسائل التواصل الإجتماعي عقب التفجيرات مباشرة قصائد و مقالات و رسائل دعوية لترويج فكرة بأن العالم ينتفض للعزاء والتباكي على قتلى فرنسا وبأن قتلاها أغلى على العالم من قتلى الشام والعراق وفلسطين .... إلى آخره ، لمحاولة تمرير نوع من التبرير ..

هل هذه موافقة مبطنة ومبايعة لداعش غير مباشرة ومحاولة استعطاف أحاسيس البسطاء من منطلق ظلم الغرب للعرب والمسلمين ومحاولة التجديف ضد التيار المعارض لداعش لاستدراج الرأي العام وإعادة التأييد الشعبي لهم .. ؟ لابد من التنبه لهذا الدور الذي يحاول استمالة القلوب فهو لايقل إرهابا عن تفجير حزام ناسف لقتل الأبرياء .. وكشف هذه الأقلام وكسرها واجب أمني لأنها أعظم خطورة من فتيل ذلك الحزام ..مع كل عملية لداعش نزيد إيمانا بحقيقة أنها سلاح للصهيوفارسية ومشروع هدم الإسلام من الداخل والجهاد ضد دين الله ..

بواسطة : نبيل مدخلي
 1  0  1227
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-17-2015 01:19 مساءً محمد علاقي :
    عشت فخراً لمن يراك فخراً له
    لاعدمناك اخي ابو جابر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:41 مساءً الأحد 15 سبتمبر 2019.