• ×

04:35 مساءً , الخميس 22 أغسطس 2019

إبراهيم حسن النعمي
إبراهيم حسن النعمي

لزملائي المعلمين ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أتوجه لزملائي المعلمين : إن ما تقومون به من جهد مميز في المهنةَ التي تؤدونها مهنةٌ عظيمة ، وباب واسع من أبواب نيل الحسنات ، والرفعة في الدرجات ، فهنيئاً لكم ما تؤدونه من واجبات ، وهنيئاً لكم هذا الشرف العظيم ، ألا وهو تعليم الناس الخير إن رسالتكم اليومية ومساعدة أبنائنا الطلاب على التعلم واكتساب المهارات. و دوركم لايقتصر على الذي تقومون به في المدرسة الذي هو أحد أهم الأسس التي يعتمد عليها في أداء الرسالة التربوية والتعليمية في المدرسة ولكن دوركم اكبر من ذلك هو توجيه الناس وحثهم على الحفاظ على الوطن الغالي وعلى الالتفاف حول قيادتنا والدفاع عن وطننا والذود عن حماه . فاحتسبوا الأجر والثواب من عند الله.


في حديث شريف : " فمن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني " ، ويجب ان نعرف ان دورنا الآن في هذا الوقت العصيب هو الحفاظ على وطننا وعلى مقدساتنا الاسلامية والالتفاف حول قيادتنا لأننا تعودنا من قيادتنا الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتخاذ القرار الحاسم وفي الوقت المناسب فعاصفة الحزم التي انطلقت الى إعادة الأمور إلي نصابها في الجمهورية اليمنية البلد الشقيق والجار العزيز بعد الفوضى التى احدثها الحوثيون في اليمن الشقيق وانطلقت عاصفة الحزم تأكيدا للوقوف الى جانب الأشقاء في اليمن والى جانب الشرعية بعد أن تعدى الحوثيون على الشرعية و .

تعودنا من قيادتنا الحكيمة اتخاذ القرارات الحاسمة فعاصفة الحزم التي انطلقت لإعادة الأمور إلي نصابها في اليمن الشقيق بعد الفوضى العارمة التى دفع بها المجوس الحوثيون وانطلقت عاصفة الحزم تأكيدا للوقوف المملكة العربية السعودية مع الإخوة الأشقاء في اليمن الجار العزيز والأخ الغالي وذلك بعد أن تعدى الحوثيون على الحكومة الشرعية و على كل القيم الأخلاقية و السياسة و الوطنية في بلد جار وعزيز على المملكة العربية السعودية . و علينا التأكيد على الوحدة الوطنية و التلاحم و نبذ الفرقة والنزاع والشقاق و البعد عن أسبابه و الولاء لله ثم للمليك و الوطن ، والحث على التضحية بالنفس و المال و الأبناء و الدم و كل ما نملك في سبيل الدفاع عن بلدنا الطاهر وعن مقدراتنا .

نسأل الله أن يرد كيد فئة الحوثي الضالة و من وراءها في نحورهم، و أن يجعل تدبيرهم تدميرا لهم ، و أن يحفظ الله حكومتنا الرشيدة ذخرا للدين و الوطن و وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد .حفظهم الله وحفظ وطننا من شر الأعداء وكيد الفجار اللهم آمين .
1

 0  0  1105
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:35 مساءً الخميس 22 أغسطس 2019.