• ×

04:10 مساءً , السبت 19 أكتوبر 2019

إبراهيم النعمي
إبراهيم النعمي

حسد وغل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لاحول ولاقوة الابالله من الحسد هناك من يحمل الحقد والغل والحسد فيجب علينا ان ندعو الله يطهر قلوبنا من الغل والحقد والحسد والكبر، اللهم طهر قلوبنا من كل سوء ، ومن كل أذى ، ومن كل داء .

وعندما ينظر احدنا إلى شخص ما على انه عدوٌ لنا وعلى انه سوف يأخذ مكاننا أعلى وعلى انه سيسحب البساط من تحت أرجلنا كل هذا لأنه متكل على الله ومجد في عمله ويؤدي الأمانة لماذا كل هذه النظرة السوداوية بعضنا لبعض في العمل كان يجب أن تفرح أخي لزميلك ولمثل هذا الصديق الذي قل أن يوجد مثله في هذا الزمن لماذا أصبح الإنسان ينظر للمخلص في عمله على انه منافق ويصبح إنسان غير مرغوب فيه.

ويصبح ذوا الوجهين والمراوغ والذي لا يحافظ على الأمانة مقربا وصديقا مخلصا لماذا كل هذا ولكن يقول الحق تبارك وتعالى { الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ } [آل عمران 174:173] بين الحق تبارك وتعالى في هاتين الآيتين أن كلمة حسبنا الله ونعم الوكيل تقال عند الشدائد وهي من أقوال المؤمنين المتمسكين بالله والناشدين لنصر الله وبين أن من يتمسك بهذه الكلمة فهو من الناجين بفضل الله ونعمته.
إنهاء الدردشة

 0  0  703
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:10 مساءً السبت 19 أكتوبر 2019.