• ×

09:35 مساءً , الجمعة 18 أكتوبر 2019

إبراهيم النعمي
إبراهيم النعمي

خسارة .. الدنيا والآخرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

منهم من يخسر في تجارته ومنهم من يخسر في دراسته ومنهم من يخسر في حياته الزوجية . الخسارة هي ضياع وقتك دون ان تنتج فيه اوتكسب فيه حسنة قال تعالى(استحوذ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ) (قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) الكفر بالله هو الخسارة الحقيقية قال تعالى(" والذين آمنوا بالباطل وكفروا بالله اولئك هم الخاسرون " وقال : " ومن يكفر به فاولئك هم الخاسرون ".

والخسارة في ضياع الوقت فيما لافائدة فيه قال تعالى((وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ)؟ فالعمل والإخلاص فيه والتواصي بالحق والتواصي بالصبر هي الربح في الدنيا والآخرة. كلنا قد تعرضنا لخسارة في مراحل حياتنا المختلفة ، لكن الواجب علينا ان نجعل من تلك الخسارة مكسب الخسارة هي خسارة ،خسارة الآخرة , الدنيا دار عمل فيجب أن نعمل في هذه الدنيا بما أمرنا الله سبحانه وتعالى بالجد والاجتهاد قال تعالى( ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ وقال تعالى (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ) البعض من الناس يغضب ويرغي ويزبد اذا خسر فريقه في اللعب ولايهتم ولايغضب اذا فاتته الصلاة في المسجد المجاور لبيته وهذه هي الخسارة الحقيقية .

الخسارة الحقيقية هي قطعك لرحمك ولأقاربك بسبب عرض دنيوي زائل (وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۙ أُولَٰئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ)أيها الأحبة يجب علينا أن نحرص كل الحرص في حياتنا الدنيا على العمل الصالح لأنه المكسب الحقيقي في الآخرة حتى تثقل موازيننا يوم القيامة قال تعالى(فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ نَارٌ حَامِيَةٌ )أسأل الله تعالى لنا ولكم الفوز في الدنيا والآخرة.
1

 0  0  1158
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:35 مساءً الجمعة 18 أكتوبر 2019.