• ×

08:17 مساءً , السبت 26 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

\\\" يا أمّة ً سخِرَت مِن جهلها الأمَمُ \\\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يـُقال \" إن كُنتَ تدري فتلك َ مُصيبة ٌ .. وإن كُنت َ لا تدري فالمصيبة ُ أعظم ُ \"

لا أعلم لمَ نُصِّر على أن نكون أمّة غبية غير قادرة على التفكير , ولِم َ يستطيع أعداءنا دوما ً أن يلعبوا بِنا كحجارة الشطرنج أو كالدمى المعلقة ِ بالحبال ؟

الدنمارك تُسيء للنبي عليه الصلاة والسلام
بعد ساعات تخرج الإحتجاجات من كُل ِ فج ٍ عميق ويعلو الصراخ
بعد أيام تنطلق حملات لمقاطعة البضائع الدنماركية
بعد أسبوع تُفتح مجموعات على الفيس بوك والمواقع الأخرى \" فلنجمع مليون صوت لتعتذر الدنمارك عن الإساءة للرسول \" أو \" الدنمارك ستتوقف عن الإساءة للرسول في حال جمعنا مليون مشترك في مجموعة فيس بوك \" !!!!!!!!!!
بعد شهر يخبو الصراخ ويخبو ويخبو ثم يختفي تنتهي الحملات وتُغلق المجموعات ونعود لنتناول الجُبنة !

الحصيلة :
*الصحيفة الدنماركية المسيئة أصبحت من أشهر الصحف في العالم رغم أن أحدا ً لم يسمع بها من قبل وتزيد مبيعاتها خمسين ضعف
*الرسام المذكور أصبح أشهر رسام في العالم , وأصبح جدول مواعيده ُ مزدحما ً جراء اللقاءات الصحفية , قُدِمت له ُ عروض مُغرية في عشرين صحيفة حول العالم , اكتسب في فعلته هذه من الشهره ما لم يكن يحلم به ِ لو قُدِّر له ُ أن يعيش ثلاثمائة عام أخرى .
*الصحيفة أصبحت تُكرر فعلتها كلما شَحَّت مبيعاتها لتعاود الصعود على أكتاف صراخنا .

في قضية أخرى من قضايا كثير مشابهه لغبائنا

شخص منحرف عاطل عن العمل يشعر بأن لا أحدا ً على هذه ِ الأرض يراه مُهمش من الجميع يفتتح صفحة ً على الفيس بوك ليقول أنا الله
خلال ثلاثة أيام يُصبح عدد الأصدقاء في صفحته أكثر من خمسمائة ألف شخص , منهم أربعمائة وخمسون ألفا ً دخلوا ليشتموه والخمسون ألفا ً الباقية في محاولة ليضحدوا قوله ُ الذي ليس بحاجة لضحد أساسا ً أو في محاولة هدايته !!!
غيرهم آلاف كتبوا عنه وحذروا منه
وصلت صفحته ُ للمواقع و الصحف الإلكترونية والمطبوعة وقنوات التلفاز
تم افتتاح صفحات على الفيس بوك لمحاربته وطلب إيقاف صفحته كهذه ِ التي ذكرتها قناة العربية :

* \"حملة 20 مليون لإغلاق جروب الكافر الذي يدعي انه الله استحلفك بالله ان تنشرها\" وكان عدد منسوبيها في وقت قياسي 52 ألفا ً
* \"هنقاطع الفيس بوك من اجل اغلاق صفحة المعتوه الذي يدعي انه الله\" وكان عدد منسوبيها 37 ألفا ً
* \"حملة لغلق جروب الكافر الذي يدعي انه (الله) يلا يا مسلمين\" والتي كان عدد منسويها أكثر من 16 ألفا ً
* \"لنجمع اكبر عدد ممكن لإغلاق جروب صاحبه يدعي انه الله\" كان عدد منسوبيها 16 ألفا ً
* \"حملة لمقاطعة الفيس بوك اذا لم يتم غلق الجروب الذى يقول انه الله عز وجل\" كان عدد منسوبيها أكثر من 15 ألفا ً
* \"عايزين نجمع اكبر عدد ممكن لغلق صفحة المدعى بأنه (الله)\" كان عدد منسوبيها أكثر من 10 آلاف

الحصيلة :
أصبحت صفحة هذا المعتوه الصفحة الأشهر عالميا ً في أقل من اسبوع
جلس ينظر إلى تخلفنا ويضحك بعد أن تم إقفال صفحته وافتتح صفحة جديدة ليقول \"صفحة الله عادت رغماً عن أنوفكم , وإن الصفحة لم تغلق انما انا قررت ان أجلس بهدوء في السماء لأفكر بحل لمشكلتكم، ولكن ازعجتني كثرة الرسائل والاستغفارات التي وصلتني منكم فقررت ان اغلق الصفحة اليوم لكي اجلس بهدوء ونعيمة وصفاء, لتعود غداً صباحاً بحلتها الجديدة \"


وهنا أعود لأقول لكل المشاركين في محاربة هؤلاء على حد فهمهم \" إن كنتم تعلمون أنكم تدعمون مثل هؤلاء فهذه ِ مصيبة .. وإن كنتم لا تعلمون فالمصيبة أعظم \"

تخيلوا الآن لو أن أحدا ً لم يلتفت للرسام وصحيفته أولا ً ومن ثم لهذا المعتوه وغيره الكثيرون ثانيا ً

الحصيلة :
* لن يقوم أي مغفل بمحاولة فعل مثل هذه ِ الأمور لأن الشهرة أنتم من يصنعها له وهو يبحث عنها فقط فإن حرمتموه إياها لن يُكرر فعلته ُ هو أو غيره لاحقا ً

أليس هذا ما تريدونه بكل تلك الحملات والمجموعات والمقاطعات ؟
إذن تجاهلوهم فقط ولا تكونوا \" أمة ً سخرت من جهلها الأمم \"

بواسطة : صورة للكتاب
 1  0  1460
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-21-2010 12:20 مساءً hodaar :
    لو كتبت عن مدير تعليم صبيا وتأخيره لمكافآت الطلاب كان أفضل من هذه الكتابة