• ×

06:19 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

المدير
المدير

!! جازان نيوز .. والصورة المخجلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صورة محزنة نقلتها جازان نيوز لمواطن لم يجد أي طريقة يعبر بها عن امتعاضه من الظلم الذي تعرض له سوى أن يحرق كل وثائقه الرسمية التي تثبت ممتلكاته ، والحمد لله أولاً وآخراً أنه لم يحرق نفسه أو يحاول الانتحار على طريقة مواطن المنطقة الشرقية الذي أنقذه الدفاع المدني من الانتحار نتيجة لظروف مالية قد يكون وراءها سوق الأسهم السعودي ، أو كحال ذلك الشاب الذي حاول الانتحار في تبوك بعد معاناة مع القسائم المرورية ، ناهيك عن قائمة طويلة من الأحداث التي لا يتسع المجال لذكرها الآن .
صورة مخجلة للوطن وليست لمسئولي جازان فقط أمام العالم تترك وراءها علامة تعجب واحدة وألف علامة استفهام . فهل تعريض النفس للخطر والإيذاء مصير كل من تعرض لظلم أو تعسف ؟ أم أن هناك أبعاداً قانونية نجهلها في مثل هذه القضايا ؟ ولذلك أعتقد أن اختلاف القضايا واتفاق الناس على الامتعاض يعطينا انطباعاً واحداً يتمثل في غياب ثقافة القانون أو في تغييب أنظمته بفعل فاعل .!! ومن المؤكد تماماً أن خلف تلك المؤثرات الصوتية التي طمست بعضاً من معالم المقطع ــ القضية ــ كلاماً أخطر يجب معه على فرع هيئة حقوق الإنسان التحرك قليلاً باتجاه أحد المسارحة لاستطلاع الأمر وعرضه على سمو أمير المنطقة وليس البقاء على تلك المكاتب الوثيرة بانتظار مجيء ذلك المواطن المغلوب .
عندها هل سيتم احتساب ضربة الجزاء هنا على المواطن ؟ أم على القانون ( القضاء ) ؟ أم على حرف الواو الذي يجب استئصاله تماماً من قاموسنا ؟ أعتقد أن المواطن السعودي يشكل دائماً الحلقة الأضعف ــ وخاصة ابن جازان ــ ويشهد بذلك مطار الملك خالد الدولي بالرياض البوابة 37 التي أصبحت معلماً بارزاً في رحلات الخطوط السعودية المتأخرة والتي تؤكد على ضعفنا أمام من يتخذ القرار ، تكبر القضية شيئاً فشيئاً لتشمل بقية بوابات المطار لنستنتج في النهاية أن وطناً بأكمله يعاني مع القانون ( القضاء ) الذي هو بحاجة إلى قضاء آخر لمحاكمته !!
حينها لن ننتظر شيئاً من قضاءٍ يقف عاجزاً عن النطق بحكم نهائي في قضية المعلمين والمعلمات مع مستوياتهم المستحقة مثلاً !! أو من قضاءٍ يحكم باستحياء بسجن رجل زنى بابنته أربع سنوات فقط !! متناسياً أن من وقع على ذات محرم فاقتلوه . ولذلك فإن قضاؤنا النزيه أوجد تعريفاً جديداً للنزاهة غير المتعارف عليه لغوياً وهذه سابقة سوف ندونها له في كل المعاجم والقواميس مع حفظ الحقوق كاملة باسمه . ثم إن مما يدعو للحيرة والدهشة أن نجد مواطناً يمتلك صكوكاً شرعية يبحث عن أوراق وصكوك أخرى تثبت ملكيته !! .
عندما يصف أحدهم أبناء المنطقة بالخوف والفقر والمعاناة فإن ذلك ليس غريباً ولا ملازماً لابن جازان بل إنه جزء من كل ، جزء من وطن يشترك أبناؤه في ذات الصفات ، وتغيب عنهم ثقافة القانون الذي ظل حبيس الأدراج ، عندها لم يجدوا مخرجاً للنجاة فأوجدوا طريقاً للهلاك . نعرف تماماً ونؤمن أن قضاؤنا شرعي ومستمد كل أحكامه من القرآن والسنة ولكن أليست الحاجة ملحة اليوم لكتابة هذه الأحكام وتدوينها وتدريسها لأبنائنا لنشر ثقافة الحقوق والواجبات وثقافة القانون ؟ أم أن وضعاً عشوائياً كهذا أصبح مناسباً للبعض لممارسة كل الطقوس التي تملأ القلب حقداً يكون فيها الوطن هو الخاسر الأكبر؟ أليس ضعف القضاء سبب رئيسي في ضعف القانون ؟ نسيت أن أقول لكم : إن ضربة القضاء ــ آسف الجزاء ــ ضائعة .

صالح بن إسماعيل القيسي ــ الرياض
salehalgissy@maktoob.com

بواسطة : المدير
 10  1  1923
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-17-2010 11:44 صباحًا احمدالنجمي :
    عندها هل سيتم احتساب ضربة الجزاء هنا على المواطن ؟ أم على القانون ( القضاء ) ؟ أم على حرف الواو الذي يجب استئصاله تماماً من قاموسنا ؟ أعتقد أن المواطن السعودي يشكل دائماً الحلقة الأضعف ــ وخاصة ابن جازان ــ ويشهد بذلك مطار الملك خالد الدولي بالرياض البوابة 37 التي أصبحت معلماً بارزاً في رحلات الخطوط السعودية المتأخرة والتي تؤكد على ضعفنا أمام من يتخذ القرار ، تكبر القضية شيئاً فشيئاً لتشمل بقية بوابات المطار لنستنتج في النهاية أن وطناً بأكمله يعاني مع القانون ( القضاء ) الذي هو بحاجة إلى قضاء آخر لمحاكمته !!
  • #2
    03-17-2010 05:56 مساءً sasa :
    رائع يا صالح ضربة جزاء صحيحة في وجه من ظلموا الناس
    وتستروا بستار لا يقبل النقاش
    اجدك متميزا في كل مقال للأمام
    وتستحق الزاوية باسلوبك وروعة طرحك
  • #3
    03-17-2010 10:35 مساءً سما :
    تستاااااااااااااااااااااااااااااهل يالقيسي
    المميز يبقى مميز
  • #4
    03-17-2010 10:58 مساءً هيمو :
    تحياتي لك اخي صالح وتستاهل التميز( )
  • #5
    03-18-2010 12:12 صباحًا أحمد يحيى القيسي :
    بالفعل صورة محزنة ،
    ترى .. إلى أين سيتجه المواطن بعد ذلك ؟!..
    هذا سؤال وتتبعه أسئلة كثيرة ، أثق بأنها لن تجد إجابة

    كعادتك يا فتى قيس ،،، رائع


  • #6
    03-18-2010 01:40 صباحًا م قيسي :
    لله أنت ياأبافيصل ما توصلت له ليس إلا دليل على تمكنك ياعمو وأما بالنسبة للطرح فالقرار ضربة جزاء ولكن هل تظن أنها ستحتسب ‏؟؟ تحياتي
  • #7
    03-18-2010 03:45 صباحًا فرج فوده :
    اولا شكرا للأخ صالح القيسي على هذا المقال الرائع

    ثانيا اتضح لي من المقطع ان صاحب هذه الاوراق الرسميه الذي احرقها هي صور وليست اصول ان لم اكن قد اصبت بعمى الالوان فأن بصمة الاصبع في الورقة تبدوا سودا كما اني لا اعتقد ان رجلا سوف يترك ارضه مهما كلفه الثمن فهذا مستحيل
    على ماعتقد ان هذه الرجل اراد ايصال شي للمسؤل بطريقة جديده واتمنى ان تحل قضيته
    ليس لدي ماعلق عليه فانا غير ملم بالموضوع من جميع جوانبه

    (صالح القيسي سوف العب دور ناصر الاحمد وسوف اعلق على ضربات الجزاء )

    دمت بود
  • #8
    03-18-2010 04:36 صباحًا الفيفي :
    دائما كتاباتك تستحق المتابعة دائما مميز الله يوفقك إلى ما فيه الخير
    • #8 - 1
      03-18-2010 10:07 صباحًا المسملي :
      في البداية الموضوع اكثر من رائع
      والفكرة وصلت ...
      ولكن ....
      متى ستنتهي اللعبه ؟؟؟

      لا أظن أنها ستنتهي
      لأن ضربات الجزاء في جازان كثيره
      ومن المستفيد ؟؟؟
      فكما أن هناك خاسر ( المواطن )
      لا بد أن يكون هناك رابح ((( ترى من يكون ))) (؟) (؟) (؟)
  • #9
    03-19-2010 01:49 مساءً عمر :
    والله تسلملي ياأخ صالح ذيبان موبس بوابة 37 وبس الطامة الكبرى هي أن الطيارات حق جيزان دائما قديمة من زمان جدي وأكثر خلل والله المستعان أشكرك
  • #10
    03-23-2010 12:41 صباحًا أبــــو زيـــــــــــاد :
    بسم الله القائل : (( وزنوا بالقسطاس المستقيم ))

    و الصلاة و السلام على الهادي البشير و السراج المنير و على آله وصحبه أجمعين

    لا أعلم من الذي يستبد بالآخر القانون أم ولي الأمر

    من الذي أوكل المسئوليات للمسئولين

    من الذي وزع المهام وترك كل مسؤول يعيث في إدارته فسادا

    و كأن الأمر المسلم به (( أن تسلب الحقوق)) و الخارج عن العادة هو (( استعادة الحقوق)) و لاحظ هنا حق = أن يعطى لك دون أي منه أو تعب

    أســأل الله أن يقتص لكل مظلوم ولكل من نهب أو اغتصب منه مال أو أرض أو حق مشروع ممن ظلمه و أن يري كل ظالم ألوان العذاب الجسدي و النفسي و الاجتماعي و الهوان في الدنيا قبل الآخره.(( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

    اعتقد من ظلم بالضم لن ينتحر بل سينحر
    واعتقد ان من ظلم لن يحرق أوراقه بل سيحرق الآخر
    و اعتقد ان من ظـلم سيقتص ممن ظلمه بيده

    حذاري من ان نصل لهذا الحد

    حذاري من ان نحتكم لقانون الغاب


    اذا لا بد على ولاة الأمر تصحيح الوضع ورد المظالم الى أهلها

    واعادة النظر فيمن يحتك من المسؤولين مع المواطنين في أي موقع بأنه أهل للمسئولية من حيث الأمانه و القوة و مخافة الله




    لا حول و لا قوة الا بالله

    إنا لله و إنا اليه راجعون