• ×

05:31 مساءً , الأربعاء 11 ديسمبر 2019

حجاب ابراهيم عقيلي الحازمي
حجاب ابراهيم عقيلي الحازمي

حضرة الحرف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

سُئلتُ يوماً عن الدنيا وزينتها
ذُهلت ُمن وقعها من هول ما جاني
سُئلتُ عن وعدها هل أصبحت أملا
تردد النطق حينا ثم أبكاني
هل أصبح الخلق أشكالا بلا خلق
فضاع مني دليلي قرب برهاني
أجبت في وقتها ..أخلوا بأنفسكم
إذا ابتليتم بأصحاب وأقران
كونوا كمثلي فقد آثرت مكتبتي
فدون معشوقتي أهلي وأوطاني
ارتحت من صحبتي واخترت محبرتي
في هدأة الخلق في حزني وحرماني
في حضرة الحرف لا هم ولا كدر
فلحظة الفكر في عقلي ووجداني
هل يصبح الشعر خلّاً حال وحدتنا؟
ويلهب الشوق إحساسي واشجاني؟
قد كنت أقضي الليالي طالبا أملا
فاستبدل القلب أصحابي وإخواني
ناديت حرفي فلبى منيتي عجلا
وقال يا مرحباً زهري وريحاني
يأتي القصيد إلى فكري فيمطرني
إذا خلوت بأبياتي وألحاني
أئن أتوني يزيد القدر مرتبة؟
لا ضير إن وادعوا صحبي وخلاني
أخلو بشعري فيأتي الحرف مبتهجا
ويشكر البعد أن أمسى بأحضاني
إذا خلوت بأتراحي أتى فرج
فرحمة الله أرجوها وتغشاني
مالي وللناس إن حلوا أو ارتحلوا
ما دام مولاي يطعمني ويرعاني.
*****

 2  0  657
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-14-2014 07:06 مساءً المشرف إبراهيم النعمي :
    استاذ حجاب مشكور على هذه القصيدة الجميلة ولكن لدي سؤال وهو هذه الموهبة لم تظهر قديما بل ظهرت في هذه الفترة التي نقلت الى قطاع ضمد ؟اذكر لي السبب.
  • #2
    11-15-2014 11:51 مساءً عبد الرحمن الحازمي :
    صح لسانك إستاذ حجاب
    إذا خلوت بأتراحي أتى فرج
    فرحمة الله أرجوها وتغشاني
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:31 مساءً الأربعاء 11 ديسمبر 2019.