• ×

09:47 صباحًا , الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

المدير
المدير

الاستثمار و التقدم بمنطقة جازان من يصنعه ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كثيراً ما أتألم وأشعر بالحسرة حينما أقرأ أو أسمع من أبناء منطقة جازان خصوصاً وبقية المناطق عموماً من يطلب من غير أبناء البلد أن يستثمر هناك !! لماذا ننتظر غيرنا لكي ينهض بمنطقتنا اقتصاديا ؟ لماذا لا نقوم نحن بالاستثمار في منطقتنا بأنفسنا ؟ لماذا ننتظر غيرنا من المستثمرين حتى لو كان من داخل المملكة العربية السعودية أن يأتي لمنطقتنا ويأخذ من خيراتها وأموال أهلها ويضعها في حساباته الخاصة ونحن ننظر إليه متمنين أن نكون مثله في يوم من الأيام ونحن قاعدون متفرجون ؟ لماذا لا يستغل أبناء جازان العارفين بأرضهم وطبيعتها ونمط العيش فيها واحتياجات أهلها بالاستثمار فيها بدلاً من أن ننتظر غيرنا ليستثمر أرضنا ؟ وأنا لا أمانع بمقالي هذا من المشاركة في الاستثمار ولكن أن ننتظر المستثمر لينهض بنا وبمنطقتنا وأن يكون هو المستثمر الوحيد والمالك الوحيد من خارج منطقتنا ونحن ننظر إليه هذا الذي لا يعقل !!
قد يتعلل البعض بعدم وجود الخبرة والمال واليد العاملة والأفكار والمشاريع وغير ذلك من المبررات الواهية ،، فكل أصحاب الأموال والتجارة بدؤوا حياتهم من الصفر فهم لم يناموا ويحلموا في مناهم أنهم أغنياء واستيقظوا ووجدوا ذلك الحلم قد تحقق في الصباح الباكر ، ولكن لابد من المعاناة والصبر والتضحيات بالوقت والمال والراحة والعائلة ، وغير ذلك .
فالخبرة لا تأتي إلا بالممارسة والتأهيل ويوجد في منطقتنا الكثير ممن لديه الخبرة والمؤهل المناسب وقد تجد الكثير من أبناء المنطقة من استثمر أو عمل في مناطق أو دول أخرى فهذا المورد البشري هو من أهم الموارد بالنسبة لمنطقتنا فهو من يجب استثماره ودعمه وتشجيعه ليستثمر في منطقتنا ولو جزئياً ، والمال يأتي بالمال فبدلاً من أن تصرف 5 آلاف شهرياً أصرف 3 آلاف ووفر منها ألفين ريال شهرياً وفي النهاية ستجدك قادر على أن تفتح بقالة صغيرة أو بوفية أو غير ذلك ، ولمن أراد الاستثمار وهو جاد بذلك هناك العديد من الصناديق الوطنية التي تدعم بالمال والخبرة والاستشارة وغير ذلك مما يريده المستثمر مثل صندوق الموارد البشرية وصندوق عبد اللطيف جميل وغير ذلك من الصناديق الوطنية فالمال ليس عقبة في هذه الأيام ، واليد العاملة ستجدها في منطقة جازان وبكثرة فهناك الكثير من العاطلين الذي يرغبون بالعمل ويحتاجون الدعم والتوجيه ، ولو فتشت في الشركات والمؤسسات خارج منطقتنا لوجدتها مليئة بأبناء منطقة جازان الذين يعملون هناك وأحيانا برواتب زهيدة جداً فلما لا يستفاد منهم ومن غيرهم ممن يحملون المؤهلات ويقبعون في بيوتهم عاطلين عن العمل ؟ وأما المشاريع فهي كثيرة تلك التي تحتاجها المنطقة منها الصغيرة كالبقالات والبوفيهات والمطاعم وغيرها ومنها المتوسطة كالمصانع والمخابز الأوتوماتيكية والاستثمار السياحي وغيرها ومنها الكبيرة كالمصانع الكبيرة والامتيازات والمقاولات وغيرها الكثير مما لو فتشنا وعملنا عنها دراسة جدوى لوجدنا لدينا نقصاً كبيراً منه .
وكما قيل \"السماء لا تمطر ذهباً\" فلا ينبغي أن نتعلل بتخلف منطقتنا وسيرها خلف الركب ونحن ننتظر غيرنا ليستثمر فيها ، ولو بحثنا في المناطق الأخرى والدول الأخرى لوجدنا أن أبناء تلك الأماكن هم أول المستثمرين فيها وقد بدؤوا حياتهم بمشاريع صغيرة ومن ثم متوسطة ومن ثم عالمية وكبيرة ، فنحن السبب الرئيسي لتخلف منطقتنا بترقبنا وانتظارنا لغيرنا لكي ينهض بنا ويصنعنا على نمطه الذي يريد.

ماجد حرمل

بواسطة : المدير
 4  0  1553
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-10-2010 06:14 مساءً سعيد غازي الغامدي :
    الإستثمار والتقدم بمنطقة جازان يصنعه ابنائه , عبر اليات محدده تتمثل في نوعية فكر ذلك الجيزاني البسيط

    ففعلا لطالما فكر المواطن في الوظيفه فقط , فإنه قد سمح لغيره بإملاء الشروط عليه عن كامل رضى واستسلام

    ولطالما فكرت الدوله مرارا وتكرارا بإلغاء فكرة الملف الأخضر الذي يعشعش في عقلية كل باحث عن وظيفه , دون النظر إلى التطوير الذاتي ( اي تطور نفسك بنفسك ) فإن ذلك الباحث سيبقى زمنا على ماهو عليه , وهو يحلم ثم يحلم ثم يحلم

    كفى حلم , واجعلوا الحلم حقيقه وواقع محسوس وملموس

    ويستطيع ابناء المنطقه , وأي منطقه اخرى , ان يواكبوا الوقت ليرتقوا فيه سلم التطور والتمدن

    فهناك من يهتم بتطوير المدن , والمناطق النائيه , من بنى تحتيه , إلى دعم المنشاات الصغيره والمتوسطه , فنأخذ على سبيل المثال :

    ( هيئة المدن الصناعيه ومناطق التقنيه ) , فهي تهتم بالمناطق التي تحتاج بنى تحتيه او تطوير , مثل هذه المناطق :
    ( حائل , الجوف , تبوك , نجران , جازان , عرعر )

    فعليكم بهيئة المدن الصناعيه ومناطق التقنيه , واستثمروا منطقتكم بأيديكم , والدوله لم تقصر , ولكن :
    ( البطانه الفاسده ) , وراء كل مفسده

  • #2
    03-10-2010 09:51 مساءً الشريف التهامي :
    ماهو دور الدوله من النهوض بالمنطقه اقتصاديا؟
    لماذا نحمل ابن المنطقه المغلوب على امره حتي النهضه الاقتصاديه وابن المنطقه يكابد العناء في ابسط الامور سوا في التعليم او العلاج او التجاره او الوظيفه
    كيف نطالب بالاستثمار ونحن لا نجد طرقات او مرافق خدميه تدعم الاستثمار؟
    البنيه التحتيه من واجبات الدوله والتسهيلات على المستثمر من واجبات الدوله
    حتى المدينه الاقتصاديه ذهبت ادراج الرياح
    لا يوجد سوبر مان في المنطقه ولا يستطيع المواطن الغلبا ن النهوض بمنطقه كامله حتى ولو كان مليادير
    جلد الذات مؤلم ومريح نفسيا في بعض الاحيان ولكنه لايزيد البائس الا بؤس

  • #3
    03-11-2010 06:01 مساءً أبو همس :
    الحقيقة مقال رائع وجاء في وقته

    جازان تشهد هذه الايام طفرة اقتصادية كبيرة وان كانت على الأوراق وفي الاعلام أكثر منها على الواقع للأسف ولكنها تبقى نقطة إيجابية تحسب لأمير المنطقة .

    ولكني هنا أقول المشكلة ليست في المواطن الضعيف الذي يحلم كغيره ان يستثمر ولو بشيء بسيط كبقالة أو بوفيه , ولأن كان الطريق سهلا للحصول على المال كبداية للمشروع كما قال الكاتب الا أن الأعباء المادية التي سيتحملها بعد ذلك والتفكير في فشل المشروع ستحجمه عن فكرته.

    المشكلة من وجهة نظري في تقاعس تجار المنطقة بالدخول في مشاريعها والاستثمار فيها بحجة غلاء المشاريع مثلا أو عدم جدوى المشروع كما يتصورون, ثم في الادارة العامة للإستثمار بمنطقة جازان التي تطرح مشاريعهامادياً لأبناءالمنطقة بأضعاف ماتطرحه لمن هو من خارج المنطقة أو للأجنبي , إما للحسد أو لعدم القناعة في الكفاءة,أو ...!! ثم بعد ذلك وقبله الوساطات والمحسوبيات واستغلال ضعاف النفوس من أبناء المنطقة هي من يحرك الأمور( شاء من شاء وأبى من ابى)

  • #4
    03-13-2010 12:40 صباحًا ابوكرم :
    الاستثمار و التقدم بمنطقة جازان من يصنعه ؟

    الجواب ____يصنعه من ولي امر البلاد والعباد


    انتهت الحفله