• ×

05:12 صباحًا , الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

أحمد علي الصميلي
أحمد علي الصميلي

كلنا أخــوة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من منا لا يعلم ولا يدرك معنى الإخاء , هذه الصفة اللتي وصفنا الله بها كمسلمين , وأرسل ألينا خير ألبشر محمد صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بهذه الصفة الحميدة , اللتي ميزنا بها الله . فحبك لأخيك , وجارك , وصديقك , ورفيق دربك , هو والله مانريدة ونتلذذ له , من أجل أن تترابط قلوبنا جنباً إلى جنب , لا ندخــر شيئاً عن بعضنا البعض , ولنتجنب السلوكيات غير المحمودة ، كالحقد والحسد والكبر والتعالي والاستهزاء وغيرها من السلوكياتى المتطرفة وكل ما لا يننفعنا دنييا أو آخرة.فقال الله تعالى ﴿ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا ﴾

ومن المؤسف أننا نعايش زمنا كثر فيه هـجـر الأخ لأخية , والجار لجارة , والصديق لصديقة , بل وصل بهم الحـد للقطيعة , فهناك أشخاص للأسف لا يفرحـوا لنجاحك , بل العكس , وهذا والله هو الحقد والحسد بعينة . ومنهم من يسعى لخراب عــلاقة الأصدقاء والتفريق بينهم .ومما نشاهـد أيضاً من بعـض الأقـارب والأصحاب ؛حبهم للأحزاب فكل مجموعة في اتجاه مختلف عن الأخرى , ولكن هل سألنا أنفسنا , وتأملنا تلك ألبراءة التي رسمها الله على وجوه أطفالنا فأي ذنب أرتكبوه لتزرع تلك الأحقاد بقلوبهم .

يا من تقرأ رسالتي هذه : كن عونا لأخيك , وفيا لجارك , أخا لصديقك ,و ابتعد عن الحماس لأي توجهات وظفت الدين للسياسة لما سيؤول إليه التحزب لكل تجاه من خــراب , أطرد الحـقـد , والحسد , والكراهية , من قلبك , وكن على أمل وتفاؤل بأن الله سجعل لك من كل باب مخرجا .ولنعيش في سلام يسودة , حب الإخاء ألذي يجمع بيننا كل مــودة .
1

-

 1  0  904
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-26-2014 03:47 مساءً احمد غنيمي :
    كلام جميل جداااا فهل من مجيب ،،،،،،،،،
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 صباحًا الثلاثاء 19 نوفمبر 2019.