• ×

03:53 مساءً , السبت 19 أكتوبر 2019

محمد باجعفر
محمد باجعفر

أجيبيني ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

رجاءً ..يا معذبتي أجيبيني يناديكِ الهوى نبضا من الأشجان ولهاناً
أجيبيه فقلبي قد غدا ألِماً ينكؤه الهوى شوقا فداويني
أيا ..بدرا أطلّ بنوره حتى يناجيني
بليلٍ قد رمى سدماً أناجيه
أُ سامر داخلي ذكرى تسامرني
أُعاتبها...تعاتبني فأشدوها..و تشدوني
أجيبيني ينادمني الهوى الولهانُ أُمسيةًً بها الآهاتُ
أحجيةُ تناجيني تحاورني بهمس ٍ في هدوء الليل
يسعدني أغنيه تغرّدُ للهوى طرباً
تعلل حبنا العذري فيحييني يعذبني بزوغ الفجر..؟
يا عمري فلا قمرُ يناجيني
أنا من غيركم لا شيء يسعدني
انا ظمآن لا غدران تسقيني
بلا ماءٍ ...فيرويني رجاءً..
يا معذبتي أجيبيني..

بواسطة : محمد باجعفر
 1  0  1105
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-09-2014 02:34 صباحًا أبو وائل المحنشي :
    أستاذي الفاضل شكرا لهذه الحروف الدافئة التي أرسلت إلى القلب هفهفة العطر و النسيم البارد..هذه الكلمات و ما يعجبني في كل نصوصك . صدق و روحانية لطالما رفرفا بخيالي معهما حتى بلغ عنان السماء. أبدعت في التصوير والمعنى
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:53 مساءً السبت 19 أكتوبر 2019.